رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

«جامعة الدول» تعقد اجتماعين اليوم لبحث سبل حماية الطفولة العربية

نشر
جامعة الدول العربية
جامعة الدول العربية

تعقد الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، قطاع الشؤون الاجتماعية إدارة المرأة والأسرة والطفولة، اجتماع الدورة الخامسة والعشرين للجنة الطفولة العربية (برئاسة دولة الإمارات العربية المتحدة)، والاجتماع السابع عشر للجنة متابعة وقف العنف ضد الأطفال (برئاسة الصومال) غدا الأربعاء عبر المنصة الرقمية، بمشاركة ممثلي الآليات الوطنية المعنية بشؤون الطفولة في الدول العربية، وعدد من المنظمات الإقليمية والدولية العاملة في مجال حماية وتعزيز حقوق الطفل.

وصرحت السفيرة هيفاء أبو غزالة الأمين العام المساعد للجامعة العربية، رئيس قطاع الشؤون الاجتماعية بأن اجتماع الدورة (25) للجنة الطفولة العربية سيبحث نتائج خطة العمل التنفيذية التي أقرتها الدورة السابقة للجنة الطفولة العربية المتمثلة بإعداد أجندة التنمية للاستثمار في الطفولة في الوطن العربي ما بعد 2015- 2030، واستكمال الجهود في إعداد دراسة تحليلية للمنطقة العربية بمناسبة مرور 30 سنة على إصدار اتفاقية حقوق الطفل، تأكيداً على التزام جامعة الدول العربية في تعزيز حقوق الطفل وتجسيدها على أرض الواقع عبر مختلف القوانين والسياسات والبرامج والآليات المعتمدة.

وقالت السفيرة إن الاجتماع سيتناول محاور مهمة في ظل المتغيرات التي شهدتها المنطقة العربية من ضمنها حماية الأطفال في ظل التداعيات السلبية لجائحة كوفيد ـ 19، وتعزيز وعي الأطفال في وسائل الإعلام والتقنية الحديثة، والجهود التي تقوم بها جامعة الدول العربية في تنفيذ التوصيات الصادرة عن دراسة عمل الأطفال في الدول العربية بالتعاون مع الشركاء من المنظمات الإقليمية والدولية، وإعلان أسماء المؤسسات المعنية بالطفولة لعام 2021 .

وأوضحت أبو غزالة أن الاجتماع السابع عشر للجنة متابعة وقف العنف ضد الأطفال سيعقد على هامش اجتماع الدورة 25 للجنة الطفولة العربية لمناقشة إقرار الخطة الشاملة للحد من عمليات تجنيد الأطفال في الصراعات المسلحة والإرهابية التي أعدتها جامعة الدول العربية، كما سيناقش الاجتماع الأولوية التي تعطيها الجامعة لضمان حماية وتعزيز حقوق الأطفال اللاجئين بهدف التركيز على الأطفال في وضع اللجوء في المنطقة العربية وكيفية مواجهة التحديات التي يتعرضون لها، بالإضافة إلى تنسيق الجهود مع المنظمات الإقليمية والدولية لبحث سبل تقديم الدعم للأطفال الفلسطينيين والحد من تبعيات العنف الممارس ضدهم.