رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

وزير قطاع الأعمال يشهد مزادا لمحصول القطن بالفيوم

نشر
جانب من المشاركة
جانب من المشاركة

شهد هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، والدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، المزايدة العلنية لتحديد سعر القنطار لمحصول القطن خلال الأسبوع الحالي، بمركز تجميع الأقطان بالحادقة بمركز الفيوم، للتأكد من تيسير الإجراءات أمام المزارعين لتسلم محصول القطن، وتحديد السعر المناسب؛ بحضور الدكتور محمد عماد نائب المحافظ، والمهندس إبراهيم السجيني مساعد وزير التجارة والصناعة، والدكتور أحمد مصطفى رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للقطن والغزل والنسج، والدكتور عباس الشناوي رئيس قطاع الخدمات بوزارة الزراعة، والأستاذة رتيبة أبو الشال العضو المنتدب لشركة مصر لتجارة وحليج الأقطان، ومسئولي وزارة الزراعة، وممثلي شركات تجارة الأقطان، وحشد من المزارعين.

وأعرب وزير قطاع الأعمال عن سعادته بالنجاح الذي حققته المنظومة الجديدة في الأيام الأولى من تطبيقها للموسم الحالي 2021/2022، الذي يشهد تعميم المنظومة على مختلف المحافظات، بعد التطبيق التجريبي خلال العامين الماضيين في عدد محدود من محافظات الوجهين القبلي والبحري.

وفي السياق ذاته، توجه الوزير بالشكر لكافة الأطراف المشاركة في نجاح هذه المنظومة من وزارات الزراعة واستصلاح الأراضي والتجارة والصناعة وقطاع الأعمال العام، وكذلك شركات القطاع الخاص، والممثلين في اللجنة التنفيذية التي تتولى متابعة تنفيذ هذه المنظومة.

وأوضح توفيق أن المنظومة الجديدة لتداول الأقطان تعتمد على استلام الأقطان من المزارعين مباشرة ودون وسطاء معبأة في أكياس يتم توفيرها من خلال مراكز التجميع، وتحقق سعر عادل وأعلى عائد للمزارع من خلال نظام المزايدة بمشاركة شركات التجارة؛ حيث يتم بيع الأقطان أمام أعين المزارعين، كما تساهم المنظومة في الحفاظ على نظافة القطن وجودته مما ينعكس على زيادة أسعاره وتنافسيته عالميًا، مشيرًا إلى العمل على أن تكون مصر  أكبر مركز لتجارة الأقطان بالشرق الأوسط. 

وأضاف أن المنظومة الجديدة تأتي ضمن الجمهود المبذولة لاستعادة عرش القطن المصري عالميا وزيادة أسعاره وتنافسيته؛ حيث تقوم وزارة قطاع الأعمال العام من خلال الشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج بتحديث تكنولوجيا حليج الأقطان لتحسين جودة ونظافة القطن وزيادة الطاقة الإنتاجية للمحالج، حيث تم الانتهاء من وتشغيل أول محلج مطور في الفيوم، وسيتم افتتاح 3 محالج أخرى مطورة في الزقازيق وكفر الزيات وكفر الدوار قبل نهاية العام الجاري 2021، على أن يضاف إليها 3 محالج مطورة أخرى في العام المقبل بما يكفي لحلج كافة الإنتاج المصري من القطن.

ومن جهته، أشار محافظ الفيوم إلى أن القطن المنزرع بالمحافظة لهذا العام من نوعية جيزة 95، بمساحة بلغت 8943 فدانا، مؤكدا أن الفلاح سيحصل على سعر أعلى كلما زاد اهتمامه بالقطن خلال جني المحصول، لافتاً إلى أن سعر القطن في أول مزاد علني للبيع في الموسم الحالي 2021، بلغ نحو 3865 جنيهًا للقنطار، وذلك بعد المزايدة العلنية التي أُجريت بين الشركات الأسبوع الماضي لتحديد سعر المحصول، لافتا إلى أن المزاد الحالي  بلغ السعر فيه ٣٨٧٥ جنيها للقنطار.

وأوضح محافظ الفيوم، أنه يوجد بالمحافظة 10 مراكز لتجميع القطن، ضمت مركزي الحادقة ودسيا بمركز الفيوم، وسنورس ومنشأة سنورس بمركز سنورس، وشونة محلج مصر طامية بمركز طامية، ومراكز تجميع منية الحيط وإطسا ورحمي بمركز إطسا، ومركز تجميع أبوكساه بأبشواي، وشونة البنك الزراعي بالنزلة بمركز يوسف الصديق.

وتابع محافظ الفيوم، أن كافة مراكز التجميع مجهزة وفقا للمواصفات المعلنة ومعدة بشون، وعلى أتم استعداد لاستقبال الأقطان، مشيرا إلى أن تعميم منظومة تداول الأقطان الجديدة، على مستوى الجمهورية سيحقق أهدافا مهمة، منها القضاء على المعاملات السلبية في تداول وتجارة هذا المحصول الاستراتيجي المهم، والحفاظ على نظافة ونقاوة الأقطان، والشمول المالي، موجها وكيل وزارة الزراعة بالعمل على تشجيع المزارعين على زيادة المساحات المزروعة خلال الموسم المقبل، لافتا إلى زيادة محصولية الفدان من القطن هذا العام من ٨ إلى ١٠ قنطار، زيادة عن العام الماضي إلى بلغت انتاجية الفدان فيه من ٦ إلى ٨ قناطير. 

 

عاجل