رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

بدء تطبيقه أول أكتوبر ومطالبات بفترة سماح

الغرف التجارية تتأهب لنظام «الشحن المسبق» بعقد ندوات تعريفية للمستوردين

نشر
أحد أرصفة الموانيء
أحد أرصفة الموانيء

أقام عدد كبير من الغرف التجارية بمحافظات مصر ندوات تعريفية للمستوردين خلال الفترة الماضية، قبل أقل من ثلاثة أسابيع من تطبيق الشحن المسبق أول شهر أكتوبر المقبل.

وحثت الغرف التجارية المستوردين بضرورة وسرعة التسجيل في النظام الجمركي المسبق "ACI"، لتفادي أي معوقات قد تواجه قطاعًا من الأنشطة المختلفة، خاصة أن مدة التسجيل التجريبي ستنتهي مع نهاية سبتمبر الجاري.

وقال المهندس إبراهيم العربي رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية، إن الدولة تستهدف تحقيق مصلحة عامة من وراء اتخاذ قرارات تتواكب مع الأنظمة العالمية الحديثة فيما يتعلق بالتحول الرقمى، ويسعى هذا التطبيق إلى تحقيق نظام للإفراج الجمركى أكثر حداثة وكفاءة، علاوة على تبسيط الإجراءات بديلاً عن الأنظمة الورقية.

تسهيل عملية التسجيل على الشركات

وكشف العربي، أن هذه النداوت تمت من خلال مسؤولين من وزارة المالية والجمارك من أجل تذليل كافة العقبات، وتسهيل عملية التسجيل على الشركات وبحث أي مشاكل أو معوقات قد تظهر أثناء التسجيل حاليًا، والسعي إلى حلها وتسهيل الإجراءات، وعقد ندوات ولقاءات دورية مشتركة ما بين الغرف ومسئولي مصلحة الجمارك ومسئولي شركة "MTS" المُنفّذة لمنظومة التسجيل الجمركي المسبق.

من جهته، قال الدكتور على عوف رئيس الشعبة العامة لشركات الأدوية بالاتحاد العام للغرف التجارية، إن شركات الأدوية تدعم الصالح العام وتساند الدولة فى خططها، خاصة مع ما تشهده مصر من طفرة هائلة كبيرة فى التحول الرقمى وتعاون وثيق بين المجتمع التجاري ووزارة المالية لسرعة إجراءات العمل الجمركي وتخفيض زمن الإفراج وهو ما يتوافق مع تعليمات القيادة السياسية.

مساحة أكبر من الوقت للتطبيق

واستدرك رئيس شعبة شركات الأدوية، قائلاً، إنه قبيل تطبيق النظام الجديد، نحتاج إلى مساحة أكبر من الوقت لتطبيق نظراً لأننا فى ذروة الموجة الرابعة، التى تستلزم توفير المادة الخام وتوفيق الأوضاع مع الموردين من الناحية الإدارية واللوجستية، حتى لا يشهد السوق المحلى أي ارتباك.

أما المهندس خليل حسن خليل رئيس الشعبة العامة للاقتصاد الرقمى بالغرف التجارية، فيرى أن تطبيق نظام الشحن المسبق فى شهر أكتوبر القادم أصبح وشيكاً، مع جاهزية عدد كبير من المستوردين للتسجيل، إلا أن توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي الأخيرة والتى طالب فيها بمراعاة المواصفات الأوروبية للجودة عند استيراد السلع والمنتجات، تحتاج إلى قيام الجهات المعنية بعقد ندوات وورش مع التجار والمستوردين أولاً، تمهيداً للتطبيق.

الرقابة على المنافذ الجمركية لمنع التهريب 

ودعا إلى ضرورة الرقابة على المنافذ الجمركية لمنع التهريب حتى لا يتضرر المستورد الملتزم، وشدد على أهمية تطبيق هذا النظام لأنه يحمى البلاد من السلع غير المطابقة للمواصفات والخطرة، من خلال منعها من المنبع وحماية المستورد من الوقوع فريسة للموردين غير الجادين.

وأكد متى بشاي عضو الشعبة العامة للمستوردين بالغرف التجارية، أهمية هذه الندوات وقال إنها تستهدف التوعية في هذه المرحلة التجريبية لمنظومة التسجيل الجمركي المسبق وذلك لتفادي الأخطاء قبل التطبيق الإلزامي بداية شهر أكتوبر المقبل، وهو الأمر الذي جعل الشعبة تهتم بتوعية منتسبيها من خلال ممثلي الجمارك لشرح سبل التعامل مع هذه المنظومة والرد علي كافة الاستفسارات التي يطرحها التجار.