رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

بالتعاون مع البنك المركزي

7 أكتوبر.. الملتقى المصرفي العربي الأول للأمن السيبراني في شرم الشيخ

نشر
وسام فتوح - أرشيفية
وسام فتوح - أرشيفية

ينظم اتحاد المصارف العربية بالتعاون مع البنك المركزي المصري واتحاد بنوك مصر "الملتقي المصرفي العربي الأول للأمن السيبراني" في شرم الشيخ خلال الفترة من 7-9 أكتوبر القادم.

وبحسب بيان الاتحاد اليوم الأحد، يهدف هذا الملتقى إلى تعميق معرفة وتطوير مهارات العاملين في مجال الأمن السيبراني في المصارف العربية بالتقنيات والأساليب الحديثة التي يستخدمها قراصنة المعلوماتية (Hackers) وعلى التكنولوجيا المتطورة والوسائل والأدوات التي تسمح بمواجهة هذه الأساليب الحديثة من القرصنة.

فرصة للإستفادة من تبادل الخبرات

كما يهدف إلى وضع أنظمة الضبط والرقابة التي تمكنهم من تعطيل خطط القراصنة، كما سيشكل الملتقى فرصة للاستفادة من تبادل الخبرات بين المسؤولين والخبراء المتخصصين في هذا المجال على المستوى الإقليمي والدولي، الأمر الذي يؤدي إلى رفع كفاءة النظام المصرفي العربي ومواكبته للتطورات المتسارعة على المستوى العالمي.

تطوير مهارات العاملين في مجال الأمن السيبراني

وفي وقت سابق، قال الأمين العام لاتحاد المصارف العربية، وسام فتوح، إن مصر حققت نموًا هائلًا في جميع القطاعات الاقتصادية، نتيجة للسياسات المالية والنقدية والتجارية الناجحة التي اعتمدتها الحكومة.

وأضاف في كلمته اليوم، خلال فعاليات منتدى رؤساء إدارات المخاطر في المصارف العربية 2021) الذي عقده الاتحاد في الغردقة برعاية البنك المركزي المصري، يوليو الماضي، أن الاقتصاد المصري حقق نموًا حتى في ظل تفشي جائحة كورونا التي ضربت جميع اقتصادات العالم دون استثناء.

وأوضح أنه على الرغم من انكماش الاقتصاد العالمي بنسبة 3.35 عام 2020، لكن سجل الناتج المحلي الإجمالي المصري نموًا حقيقيًا بلغ 3.6% عام 2020، رغم الأثر الكبير للجائحة على قطاع السياحة المصري.

ونوه بأن هذا النمو يعد دليلًا على صلابة الاقتصاد المصري واستناده لقواعد إنتاجية حقيقية، والإدارة الممتازة للسلطات المصرية لأزمة كورونا، متوقعًا أن يتضاعف حجم الاقتصاد المصري حوالي أربع مرات خلال 10 سنوات وأن يصل إلى ما يساوي 540 مليار دولار.