رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

إزالة 333 عقارا في «أبو قرن» ورفع 500 طن تراكمات من سور مجرى العيون

نشر
مستقبل وطن نيوز

قالت جيهان عبد المنعم، نائب محافظ القاهرة للمنطقة الجنوبية: إن أعمال الإزالة الجارية بعزبة أبو قرن، العشوائية غير الآمنة، بحي مصر القديمة، أسفرت حتى اليوم، عن إزالة 333 عقارا، وتسكين 1312 أسرة بمدينة "معا" بحي السلام بالإضافة إلى إخلاء قطعة أرض فضاء.

جاء ذلك الجولة التفقدية التي قامت بها، نائب المحافظ، اليوم الأحد، لموقع إزالات عزبة أبو قرن لمتابعة الأعمال الجارية والوقوف على آخر المستجدات، وما تم من إزالات ونسبة التنفيذ لتذليل أي مشاكل أو عقبات.

وقالت نائب المحافظ: إن أعمال الإزالة تجري بشكل منظم ودون أي تعطيل، موجهة بضرورة الإسراع والعمل من خلال الخطة الموضوعة وتكاتف جميع الأجهزة التنفيذية والجهات المعنية لنجاح تنفيذ الأعمال في الوقت المحدد تنفيذا لتوجيهات القيادة السياسية في هذا الشأن للبدء في المشروع القومي والحضاري "مشروع إنشاء حديقة تلال الفسطاط".

وفي السياق نفسه، وجهت نائب المحافظ، حي السيدة بضرورة رفع جميع المخلفات والرتش والتراكمات الموجودة بمحيط سور مجرى العيون، التي يستغلها البعض كمنطقة لإلقاء الرتش والمخلفات بها.

وفي هذا الصدد، رفعت الأجهزة التنفيذية بحي السيدة زينب، برئاسة الدكتور مهران عبد اللطيف، وبالتنسيق مع هيئة نظافة وتجميل القاهرة، نحو 500 طن رتش، وتراكمات بجوار سور مجرى العيون، حيث تم تنفيذ الحملة باستخدام سيارت الهيئة والحي، ويجري استمرار الحملات المكبرة والأعمال للتأكد من رفع جميع الرتش والمخلفات وعدم عودتها مرة أخرى.

وشددت على تكثيف حملات النظافة والإشغالات بجميع شوارع وميادين أحياء المنطقة الجنوبية لتحقيق الانضباط بالشوارع، مؤكدة عدم السماح بأي تهاون أو تراخٍ في حال وجود أي تقصير.

ووجهت بالبدء في تنفيذ أعمال خطة التطوير بساحة بورسعيد بحي السيدة زينب، المجاورة لمسجد السيدة زينب بشارع بورسعيد وتحويلها لحديقة ذات مسطحات خضراء.

يذكر أن الخطة الجاري تنفيذها لتطوير منطقة الفسطاط ومحاور العمل بها، وما تتضمنه من مخططات للتطوير، تشتمل على تطوير منطقة سور مجرى العيون، ومشروع عين الحياة، بالإضافة إلى المخطط العام لمشروع حدائق الفسطاط، الذي يستهدف إنشاء حديقة مركزية في قلب القاهرة، كالتي يتم إنشاؤها في قلب العاصمة الإدارية الجديدة، وذلك على مساحة تقترب من الـ 500 فدان، تحتوى على جميع العناصر الترفيهية والخدمية لقاطني القاهرة الكبرى، وصولاً لتغيير وجه هذه المنطقة بالكامل.