رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

الاتحاد العام للشغل: تونس أمام طريقين إما الحوار أو الديكتاتورية

نشر
لقيادي فى الاتحاد
لقيادي فى الاتحاد العام التونسي للشغل سامي الطاهري

أكد سامي الطاهري القيادي في الاتحاد العام التونسي للشغل، أن تونس  أمام طريقين لا ثالث لهما، إما الحوار أو الديكتاتورية.

وقال الطاهري، في تغريدة نشرها عبر حسابه على موقع “فيسبوك” ونقلتها إذاعة “موزاييك” التونسية، مساء اليوم السبت: “طريقان لا ثالث لهما أمام تونس إما التشارك والحوار وطبعا وفق شروط.. أو التفرد والديكتاتورية.. وما سيفضيان إليه من خضوع نهائي إلى الإملاءات الخارجية”.

وكان رئيس تونس قيس سعيد، تعهد في وقت سابق بأنه سيذكر كل من حاول أن يكون له قدم في المؤسسات الأمنية بالأسماء، مشددًا على أن من استشهدوا لم يستشهدوا من أجل حزب أو شخص بل من أجل الوطن.

وقال سعيد- خلال إشرافه على إحياء الذكرى الـ65 لانبعاث سلك الحرس الوطني التونسي: "لا عاش في تونس من خانها ولا عاش في تونس من شانها"، وفقا لإذاعة “شمس إف إم” التونسية.

وجدد الرئيس التونسي، التأكيد على أنه "لا مجال للتكتلات وإدارة تخدم مصلحة جهة معنية"، 
مضيفا أن "الدول لا تسقط أو تضعف إلا إذا وجد خطر من الداخل".

وتابع الرئيس التونسي بالقول، إن هناك عمليات لا يقوم بها إلا من يقبل النصر أو الاستشهاد ونحن لا نقبل إلا بالنصر والاستشهاد من أجل الوطن.