رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

إجراءات عاجلة لحماية المقابر الفاطمية بأسوان

نشر
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

كلف اللواء أشرف عطية محافظ أسوان مسئولي منطقة أثار أسوان الإسلامية بوضع الحلول العاجلة للقضاء على هذه الظاهرة والتخلص الآمن من الهيش والبوص، وكذا المياه الجوفية للحفاظ على المقابر المتواجدة داخل هذه الجبانة.

 جاء ذلك عقب نشوب حريق ببعض نباتات الهيش والبوص داخل منطقة مقابر الجبانة الفاطمية بطريق السادات أمس الأول والذى تم السيطرة عليه بواسطة قوات الحماية المدنية.

من جانبه أوضح محمد أبو المجد مدير عام مناطق الأثار الإسلامية والقبطية بأسوان، أن الإدارة الهندسية بالمجلس الأعلى للأثار قامت بالتنسيق مع مركز بحوث كلية الهندسة بجامعة القاهرة والذي قام منذ نحو 4 أشهر بزيارة لموقع المقابر الفاطمية، وتم عمل جسات وآخذ عينات من الأرض وبعض المناسيب للمياه الجوفية.

 وأفاد أبو المجد، بأنه أعدت دراسة بمعرفة هندسة القاهرة للتخلص من كافة كميات نبات الهيش والبوص داخل المقابر الفاطمية حيث أنه سيتم البدء قريباً في تنفيذ ذلك، ليعقبه القيام بتنفيذ مشروع تخفيض مناسيب المياه الجوفية بالمقابر الفاطمية وذلك بتكلفة تصل لأكثر من مليون جنيه دعماً من المجلس الأعلى للأثار حيث سيتم وضع مواد عازلة تحد من عودة ظهور نبات الهيش مرة أخرى بالمقابر.

 وأشار أبو المجد بأن ذلك يتطلب بالتوازي تنفيذ القرار السابق الخاص بغلق الجبانة الفاطمية أمام عملية الدفن حيث أنه تم إنشاء جبانة بديلة بمنطقة غرب أسوان بمبلغ 3 مليون جنيه خلال السنوات الماضية دعماً من المجلس الأعلى للأثار.

 وأوضح بأن المواطنين يقومون حالياً برى الزراعات حول مقابر مواتهم بالجبانة الفاطمية، مما يتسبب في زيادة منسوب المياه الجوفية وبالتالي التأثير السلبى على المقابر الفاطمية التي تم إنشاؤها بالطوب اللبن في العصر الفاطمي.