رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

تبطين الترع ومخرات السيول على رأس أوليات محافظة أسيوط

نشر
مستقبل وطن نيوز

التقى اللواء عصام سعد محافظ أسيوط، المهندس ياسر عبدالرحيم رئيس الإدارة المركزية للموارد المائية والري بالمحافظة، للوقوف على معدلات التنفيذ للمرحلة الأولى من المشروع القومي لتبطين وتأهيل الترع والذى يجرى تنفيذه بقرى ومراكز المحافظة بأطوال 194 كيلو بتكلفة اجمالية بلغت 600 مليون جنيه وتستهدف 35 ترعة بقرى ومراكز المحافظة.
جاء ذلك ضمن خطة وزارة الموارد المائية والري، تنفيذاً لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية وذلك لتأهيل وتبطين الترع وترشيد الفاقد من المياه بكافة الطرق الممكنة وتحسين الري. 

ولفت المحافظ، إلى تقديمه لكافة سبل الدعم الممكنة وتذليل العقبات أمام تنفيذ المشروعات والانتهاء منها وفقا للخطة الزمنية لها.
واستعرض، الموقف التنفيذي لخطة المشروع القومي لتبطين الترع بقرى ومراكز المحافظة ومعدلات التنفيذ والإنجاز بالمرحلة الأولى بأطوال بلغت 194 كيلو وتستهدف 35 ترعة والتي سيتم نهوها في منتصف العام المالي 2021 -2022 تحت إشراف مباشر من مديرية الري لضمان جودة تنفيذ الأعمال وفقًا للاشتراطات الفنية.
وأشار الى ان المرحلة الثانية من المشروع القومي والتي تستهدف تبطين الترع بأطوال 850 كيلو بتكلفة 2,5 مليار جنيه تبدأ من يونيو 2022 وتنتهي في 2025 لمدة 3 سنوات معلنًا تذليل كافة العقبات لاستكمال الأعمال وفقًا للاشتراطات الفنية.
كما تم استعراض خطة مديرية الري للاستعداد لموسم الأمطار ومدى الجاهزية لمواجهة أية سيول قد تحدث خلال الأشهر القادمة ومدى جاهزية مخرات السيول وسدود الإعاقة بمراكز المحافظة والتأكد من تطهيرها وجاهزيتها لاستقبال موسم الشتاء وهطول الأمطار في حالة حدوثها وتشكيل لجان فنية متخصصة للمرور على مخرات السيول وسدود الإعاقة بمختلف مراكز المحافظة بالجبل الشرقي والغربي للمحافظة للتأكد من كفاءتها وجاهزيتها والتي يبلغ عددها 31 سد إعاقة.
وأوضح إلى استمرار جهود تطوير ورفع كفاءة المخرات والسدود بصفة مستمرة خلال العام وفقًا لخطة وزارة الموارد المائية والري فضلًا عن مراجعة خطة تصريف مياه الأمطار والسيول لكل المناطق والتأكد من جاهزية مسارات مخرات السيول لتصريف المياه الزائدة وتوجيه الإدارات العامة للقيام بأعمال التطهير للترع والمصارف وإزالة العوائق أمام الحجوزات والسحارات بالإضافة إلى التأكد من جاهزية مصارف التخفيف وقدرة البوابات للفتح والقفل وذلك ضمن خطة مواجهة الكوارث والأزمات بالمحافظة بالتنسيق مع كفة الجهات التنفيذية فى إدارة الأزمة.
كما وجه محافظ أسيوط ، وكيل وزارة الري بالمتابعة المستمرة للأعمال التي يجرى تنفيذها ضمن مشروعات تبطين وتأهيل الترع بالقرى ومتابعة معدلات التنفيذ لهذه المشروعات مع مراعاة الاشتراطات الفنية والمواصفات القياسية في التنفيذ قبل عملية الاستلام ومراجعة كافة الأعمال ميدانياً وفقًا للاشتراطات والمواصفات لافتا الى جولات الميدانية المستمرة بالقرى والنجوع لتفقد ومتابعة تنفيذ اعمال تبطين الترع ومشروعات الري التي يجرى تنفيذها ، مشيرًا إلى أهمية المشروع القومي لتأهيل وتبطين الترع والذي تنفذه وزارة الري والموارد المائية تنفيذًا لتوجيهات القيادة السياسية واصفًا إياه بأنه بمثابة "نقلة حضارية" تسعى إليها الحكومة المصرية في قرى ونجوع مصر لتطوير شبكة الترع والمصارف فيها ونقلها إلى شكل حضاري يساعد على تحسين البيئة والحد من التلوث وصولًا إلى مردود اقتصادي واجتماعي ملموس في تلك المناطق المحرومة بالإضافة إلى أهمية تبطين الترع والمصارف التي تتفرع من نهر النيل بهدف تقليل الفاقد من المياه ووصولها إلى نهايات الترع التي كانت تعاني من ضعف المياه وحل مشاكل المزارعين بالقرى والنجوع.