رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

لليوم الثالث على التوالي

استقرار أسعار الذهب اليوم الجمعة.. وعيار 21 يسجل 784 جنيها

نشر
استقرار أسعار الذهب
استقرار أسعار الذهب اليوم الجمعة

تبقى أسعار الذهب في مصر، محل اهتمام كثير من الباحثين عن الزينة والحلي وأيضا المقبلين على الزواج، إلى جانب كون المعدن الأصفر النفيس وسيلة جيدة وملاذ آمن للتحوط ضد تقلبات العملة.

ويعتبر انخفاض أسعار الذهب، فرصة جيدة للمقبلين على الزواج، لشراء «الشبكة الذهب» كواحدة من أبرز عادات الزواج وأعرافه في مصر والمنطقة العربية، ويجعلهم أكثر حظًا من غيرهم ممن تزوجوا في أوقات شهدت ارتفاعًا في الأسعار، وتكبدوا عناء الشراء بالسعر المرتفع.

وثبتت أسعار الذهب اليوم الجمعة الموافق 10 سبتمبر 2021، في محلات الصاغة، على مستوياتها أمس، لتسجل اليوم 896 جنيها لعيار الذهب 24، بينما بيع اليوم الذهب عيار 21 بـ 784 جنيها.

ويقدم موقع «مستقبل وطن نيوز» لقرائه خدمة مطالعة التحديث اللحظي الخاص بـ أسعار الذهب بشكل دوري، حيث حققت أسعار الذهب الفترة الأخيرة ثباتا ملحوظا.

أسعار الذهب اليوم في مصر:

  • سعر جرام الذهب عيار 24: 896 جنيها.
  • سعر جرام الذهب عيار 21: 784 جنيها.
  • سعر جرام الذهب عيار 18: 672 جنيها.
  • سعر الجنيه الذهب (8 جرامات عيار 21): 6272 جنيها.
  • سعر الأونصة الذهب: 27.866 جنيه.

أسعار الذهب اليوم سالفة الذكر، تحتسب بدون المصنعية التي تختلف من محل صاغة لآخر، وبالنظر إلى تطور أسعار الذهب، خلال أسبوع، فإن الأسعار تتباين من صعودا وهبوطا من عيار لآخر.

وهناك أعيرة أخرى غير شعبية مثل أعيرة 14 و12، غير أن عيار الذهب الأكثر شعبية في مصر هو عيار 21، وتعتبر أسواق دول مجلس التعاون الخليجي، في مقدمة الدول الأكثر استيرادا للذهب المصري، خاصة السعودية والإمارات، بحسب بيانات رسمية للمجلس التصديري لمواد البناء والصناعات المعدنية.

جهود لمنع أي تلاعب أو غش في الذهب

ويترقب سوق الذهب، قرار مصلحة دمغ المصوغات والموازين بوزارة التموين والتجارة الداخلية، تطبيق قرار تكويد الذهب بالليزر، منعًا لأي أشكال التلاعب في المصوغات والمشغولات الذهبية.

وبالنظر إلى تطور أسعار الذهب منذ مطلع العام الجاري، يتبين تراجع سعر جرام 24 نحو 60 جنيهًا، وهو ما يمثل فرصة لشراء «شبكة ذهب» بجرامات أكثر وسعر أقل مقارنة مع ما كانت عليه الأسعار العام الماضي ومطلع العام الجاري.

ويتأثر سوق الذهب في مصر، بالأسعار العالمية، أكثر منه محليًا، وتقبل على شرائه الأسر المصرية كتقليد هام وعرف اجتماعي من أعراف الزواج، وينشط في عدة مواسم منها عيدي الفطر والأضحى المباركين، إلى جانب موسم الصيف حيث ينشط الإقبال على الذهب.

لا توجد عوامل محلية تتدخل في التسعير 

وينظر للذهب في أوساط الاقتصاديين، باعتباره ملاذًا آمنًا ووسيلة تحوط جيدة ضد تقلبات العملة، وأداة لحفظ القيمة.

ويقول نادي نجيب، سكرتير شعبة المصوغات والمشغولات الذهبية بغرفة القاهرة التجارية، في تصريحات لـ«مستقبل وطن نيوز»: إن البورصات العالمية هي المتحكم الأول في أسعار الذهب على المستوى المحلي، وأنه لا توجد عوامل محلية تتدخل في التسعير بنفس القدر.