رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

الصحف تبرز متابعة الرئيس السيسي للموقف التنفيذي لمشروعات العاصمة الإدارية

نشر
الرئيس عبدالفتاح
الرئيس عبدالفتاح السيسي

اهتمت الصحف المصرية الصادرة صباح اليوم الجمعة، بعدد من الموضوعات على رأسها نشاط الرئيس عبد الفتاح السيسي واطلاعه على الموقف التنفيذي لمشروعات العاصمة الإدارية والمحاور الجديدة.

فمن جانبها قالت صحيفة “الأهرام” تحت عنوان "بنية تحتية حديثة لاستضافة البطولات العالمية.. الرئيس يطلع على الموقف التنفيذي لمشروعات العاصمة الإدارية والمحاور الجديدة" إن الرئيس عبدالفتاح السيسي اطلع على الموقف التنفيذي لمشروعات الهيئة الهندسية للقوات المسلحة على مستوى الجمهورية.

جاء ذلك خلال اجتماع الرئيس أمس، مع اللواء أمير سيد أحمد مستشار رئيس الجمهورية للتخطيط العمراني، واللواء أ.ح إيهاب الفار رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، واللواء أشرف العربي رئيس المكتب الاستشاري للهيئة الهندسية، واللواء عبدالناصر رضا مساعد رئيس الهيئة الهندسية للقوات الجوية، والعميد عبدالعزيز الفقى مساعد رئيس الهيئة الهندسية لتصميمات الطرق، والمهندس حسن علام رئيس مجلس إدارة شركة أبناء علام، والمهندس أسامة بشاي رئيس مجلس إدارة شركة أوراسكوم، والسيدة صفية القباني نقيب الفنانين التشكيليين.

وصرح المتحدث باسم الرئاسة، بأن الاجتماع تابع سير العمل في بعض المشروعات الإنشائية بالعاصمة الإدارية الجديدة، خاصةً منشآت القيادة الاستراتيجية، فضلاً عن التصميمات الداخلية لمسجد مصر وما يضمه من قاعات.

كما تم عرض الموقف التنفيذي لمدينة مصر الدولية للألعاب الأوليمبية بالعاصمة الإدارية، خاصة الجدارية الكبرى بالمدينة، التي ستعكس الشعار والمبادئ الأوليمبية وتاريخ مصر الرياضي وفق منظور فنى رفيع وراقى المستوى، والتي تم اختيار تصميمها من خلال مسابقة أجريت على مستوى الجمهورية اشترك فيها كبار الفنانين والأكاديميين.

ووجه الرئيس بالاهتمام بإتمام المنشآت في المدينة الأوليمبية وفق المعايير والمواصفات العالمية، بما يجعلها صرحاً رياضياً متكامل الأركان والخدمات، ومن ثم يعزز من قيمة مصر في مجال النشاط الرياضي، من خلال امتلاك القدرات والبنية التحتية اللازمة لاستضافة كبريات البطولات العالمية في مختلف الألعاب.

كما اطلع الرئيس على الموقف التنفيذي لمشروعات قطاع الطرق والمحاور الجديدة على مستوى الجمهورية، بما في ذلك تطوير الطريق الساحلي من وادي النطرون إلى مطار العلمين امتدادًا إلى محافظة مطروح، وكذا تطوير طريق القاهرة- الإسماعيلية الزراعي، بالإضافة إلى تقاطع الطريق الدائري مع طريق السويس، كذلك مستجدات العمل في مجمع الورش الحرفية في مدينة الأمل.

واستعرض الاجتماع جهود رفع كفاءة وتوسعة طريق صلاح سالم، واطلع الرئيس السيسي على تطورات الموقف التنفيذي لعدد من المشروعات الإنشائية الأخرى على مستوى الجمهورية، مثل تطوير مطار العلمين الدولي، بالإضافة إلى محطة النقل والحافلات الدولية على تقاطع طريق السويس مع الطريق الدائري، فضلًا عن سير العمل بمشروع إسكان «أهالينا 5»، ومستجدات العمل في مدينة الجلالة، خاصةً منطقة الأبراج.

فيما قالت صحيفة “الأخبار” تحت عنوان "رئيس الوزراء يتابع موقف مشروعات الاتصالات بالعاصمة الإدارية" أكد رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي الاهتمام الذي توليه الحكومة للمشروعات المنفذة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والتحول الرقمي بالعاصمة الإدارية الجديدة، لأنها تعد إحدى آليات تطوير العمل الحكومي والارتقاء بأساليبه وفق أحدث النظم التكنولوجية المتقدمة بما ينعكس على صالح الوطن والمواطن.

جاء ذلك خلال اجتماع عقده مدبولي؛ لمتابعة الموقف التنفيذي لمشروعات قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الجاري تنفيذها بالعاصمة الإدارية الجديدة، بحضور الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والمهندس رأفت هندي، نائب وزير الاتصالات لشئون البنية التحتية، واللواء هشام السويفي، رئيس أركان الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، واللواء بكر محمد عبد الوهاب، مدير إدارة الإشارة بالقوات المسلحة، واللواء أكرم الجوهري، مدير إدارة نظم القوات المسلحة، والمهندس عادل حامد، رئيس الشركة المصرية للاتصالات، ومسئولي عدد من الجهات.

وعرض وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات تقريرًا حول الموقف التنفيذي للترتيبات الخاصة بنقل الوزارات والجهات الحكومية إلى العاصمة الإدارية الجديدة، حيث تناول ما تحقق في إطار الربط الخارجي مع السنترالات المغذية للحي الحكومي، التي تسير بمعدلات جيدة، وأعمال المرافق والبنية التحتية في مجال الاتصالات، وأعمال تركيب مكونات السنترالات والأجهزة وغرف الاتصالات، وسير العمل نحو تنفيذ تجربة البرج التشاركي، الذي يقدم الخدمات على نحو تشاركي لجميع مقدمي خدمات المحمول في نطاق العاصمة الإدارية خارج الحي الحكومي.

وفيما يتعلق بالتطبيقات المتخصصة، أوضح الوزير أنه تم الحصر والتدقيق لعدد 893 تطبيقًا من 40 جهة، وجار العمل على محاكاة نقل تطبيقات عدة جهات حكومية وتهجير البيانات لتطبيق التوثيق، كما أنه يتم إعداد خطة لتهجير البيانات والاختبارات النهائية بمركز البيانات الموحد.

بينما قالت صحيفة الجمهورية تحت عنوان "المالية: صرف المستحقات المتأخرة للمستفيدين بمبادرة السداد الفوري نهاية الشهر".

قال الدكتور محمد معيط، وزير المالية، إنه سيتم في يومي 30 سبتمبر الجاري، و٢٨ أكتوبر المقبل، صرف المستحقات المتأخرة لدى صندوق تنمية الصادرات من دعم الحكومة للمصدرين المستفيدين من المرحلة الثالثة بمبادرة السداد النقدي الفوري» التي تم إطلاقها خلال شهر يوليو 2021.

وأوضح معيط أمس أن وزارة المالية تبذل قصارى جهدها بالتعاون مع وزارة التجارة والصناعة والبنك المركزي المصري، والبنوك الأربعة المشتركة في المبادرة، وصندوق تنمية الصادرات، منذ غلق باب تقديم الطلبات؛ من أجل الوفاء بما أعلنته الحكومة ببدء صرف هذه المستحقات المتأخرة للمستفيدين يوم 30 سبتمبر.

وأشار أن المرحلة الثالثة من هذه المبادرة، حظيت بإقبال كبير من الشـركـات المصدرة حيث تلقت المبادرة طلبات من 1650 شركة مصدرة، ترغب فـي الانضمام إليها؛ لتوفير السيولة النقدية التي تمكنها من الوفاء بالتزاماتها والحفاظ على العمالة، وتتيح لها التوسع في أنشطتها الاستثمارية، على نحو يعكس حرص مجتمع الأعمال على الاستفادة من مبادرات الحكومة الداعمة للصناعة الوطنية، ويتسق مع جهود الدولة لتعظيم القدرات الإنتاجية، وتعزيز تنافسية المنتجات المصرية

من جانبها تناولت صحيفة “المصري اليوم” تحت عنوان "هزيمة كبرى لـ«إخوان» المغرب في الانتخابات البرلمانية"، قالت إنه بعد 10 أعوام في رئاسة الحكومة، تعرض حزب العدالة والتنمية الإسلامي، الجناح السياسي للإخوان في المغرب، لهزيمة قاسية في الانتخابات البرلمانية التي جرت، أمس الأول.

وتراجعت حصّته من 125 مقعدًا برلمانيًا إلى 12 مقعدًا، بعد فرز 96% من أصوات الناخبين، فيما حل في المركز الأول حزب التجمع الوطني للأحرار الليبرالي، بحصوله على 97 مقعدًا، بما يتيح له تشكيل الحكومة مع ائتلاف من الأحزاب الفائزة.

فيما قالت صحيفة “الوطن” تحت عنوان شكري: الاتفاق حول السد الإثيوبي يجنبنا مشهدًا معقدًا"، أكد وزير الخارجية، سامح شكري، ثوابت الموقف التفاوضي لمصر والسودان بشأن السد الإثيوبي، مشددًا على أن الحلَ يكمُن في اتفاق ملزم وعادل يصون حق إثيوبيا في التنمية الذي نحترمه ونقدره ولكن لا يأتي بأي شكل من الأشكال خصماً من حقوق مصر والسودان المائية في نهر النيل.

وشدد شكري، في كلمة أمام الاجتماع الوزاري العربي 156، «نقلتها وزارة الخارجية المصرية»، والتي تطرق خلالها إلى عدد من الملفات والقضايا التي كان بينها ملف السد الإثيوبي والأوضاع في سوريا وليبيا وتونس ولبنان، على أن اعتماد قواعد ملء وتشغيل السد عبر اتفاق الأطراف المعنية اتفاقاً قانونياً ملزمًا سيجنب انزلاق المنطقة إلى مشهد أكثر تعقيدًا لا يحمد عقباه ولا نرغب في الذهاب إليه.

وتطرق وزير الخارجية سامح شكري إلى الأوضاع في المنطقة العربية قائلًا: «لقد أفضت التدخلات السافرة في محيطنا العربي إلى استنزاف وإرهاق للمقدرات العربية، ودفعت إلى استقطابات وخصومات بين الأشقاء آن لها أن تنتهي».

وتابع: «إننا في مصر نرحب بما شهدته الفترة الأخيرة من مراجعات ومصالحات عربية نأمل لها أن تكتمل على خلفية الاحترام المتبادل للسيادة الوطنية وإعلاء روح العمل المشترك ودعم الدول الوطنية في المنطقة، وتقديم مساحات الاتفاق على نقاط الاختلاف».

وقال «شكري»: إن مصر تعمل «بصدق مع باقي الدول الشقيقة على أن نضع مرحلةً وراءنا لنخطو جميعاً إلى مرحلة جديدة عنونها التضافر والتعاضد والعمل من أجل صالح الشعوب ورفاهيتها».