رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

ضمن أعمال التطوير

انتهاء الرفع المساحي وتصميم شبكات المياه والصرف لمنطقة شق الثعبان.. صور

نشر
جانب من جولة المحافظ
جانب من جولة المحافظ

تفقد اللواء خالد عبد العال، محافظ القاهرة، منطقة شق الثعبان لصناعة الرخام، وزار عددا من المصانع، التي قننت أوضاعها، وتابع سير عملية الإنتاج بها.

وبحسب بيان المحافظة اليوم الخميس، عقد محافظ القاهرة، اجتماعًا بمقر الجهاز التنفيذي لشق الثعبان، ناقش خلاله مع المسئولين التنفيذين وبعض مستثمري منطقة شق الثعبان، الإجراءات اللازمة للإسراع بعملية تطوير المنطقة ووضع خطة متكاملة لاستكمال أعمال دخول المرافق كالمياه والصرف الصحي ورفع كفاءة الكهرباء.

وقال المحافظ: إنه تم الانتهاء من أعمال الرفع المساحي للمنطقة، وتصميم شبكات المياه والصرف الصحي، بالتعاون بين شركتي المياه والصرف الصحي وأحد المكاتب الاستشارية المتخصصة.

كما تم خلال الاجتماع، مناقشة حلول المشكلات التي تواجه المشروع وسبل التغلب عليها خاصة عملية التقنين وإدخال المرافق.

وطالب محافظ القاهرة، المستثمرين بالمنطقة بسرعة سداد مستحقات الدولة واستكمال أعمال التقنين لتوفير التمويل اللازم  للإسراع في عملية التطوير لتلك المنطقة التي تحتل مكانة عالمية مميزة.

ولفت إلى أهمية دور جهاز المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر فى مساعدة صغار المستثمرين.

وشدد على سرعة الانتهاء من إزالة كافة الإشغالات التي تعيق عملية التطوير، بالتعاون مع هيئة نظافة وتجميل القاهرة وإلزام أصحاب المعارض والمصانع بالمساحات المخصصة لهم، واتخاذ الإجراءات القانونية ضد المخالفين.

وأوضح أن أجهزة المحافظة عملت خلال الفترة الماضية على تطوير المنطقة الصناعية للرخام والجرانيت طبقاً للمخطط  من خلال استكمال المرافق (مياه وصرف صحي صناعي وكهرباء وطرق).

وشملت أعمال التطوير إنشاء طريق موصل للطريق الدائري الإقليمي لخدمة المنطقة الصناعية، ومدرسة ومعهد لتخريج عمالة فنية مدربة، إلى جانب إنشاء ميناء جاف ومنطقة خدمية تضم فروع للبنوك المختلفة والتوكيلات الملاحية.

كما شملت إنشاء منطقة لوجستية تشمل مكاتب للشحن والتفريغ ومنطقة المعارض، ونقطة إسعاف وإطفاء وقسم شرطة.

ونوه بأن الهدف الرئيسي لكافة أعمال التطوير بالمنطقة، وتوفير تلك الخدمات هو المساهمة في زيادة الإنتاج والاستثمارات وتعظيم موارد الدولة بعد دخول مصانع وورش هذه المنطقة داخل منظومة الاقتصاد الرسمي للدولة وخلق فرص عمل إضافية، وتذليل كافة المعوقات التي تواجه المستثمرين بالمنطقة وتحقيق الاستقرار اللازم وتحسين البيئة التحتية والمرافق.

وتقع منطقة شق الثعبان شرق طريق الأوتوستراد، وبعمق خمسة كيلو، حتى حدود محمية وادي دجلة شرقاً بمنطقة طره المعادي وهي تتكون من 3 مناطق كوتسيكا وبدر الليثي وشق الثعبان على مساحة 1608 أفدنة بمساحة تقديرية 6.5 مليون متر مربع بطول واجهه علي الأوتوستراد 1.8 كيلو.

وتحوي 2525 مصنعا وورشة لتصنيع وتصدير الرخام الذي يأتي لها من محاجر رأس غارب والعين السخنة والمنيا وجبل الجلالة بالسويس والبحر الأحمر وأسوان.