رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

بعد منع الهند تصدير اللقاحات

«كوفاكس» يخفض توقعاته بشأن تسليم اللقاحات للدول النامية العام الجاري 25%

نشر
لقاحات كورونا.. أرشيفية
لقاحات كورونا.. أرشيفية

خفض برنامج كوفاكس، توقعاته الخاصة بتسليم لقاحات فيروس كورونا، إلى العالم النامي، بنحو 25% هذا العام، بسبب الحظر الذي فرضته الهند على تصدير اللقاحات، ومشاكل التصنيع، والتأخير في الموافقة على الجرعات الجديدة. 

وقالت صحيفة "فاينانشيال تايمز" البريطانية، اليوم الخميس: إن عمليات التسليم التي تأتي في إطار خطة توفير اللقاحات للدول منخفضة ومتوسطة الدخل قد ارتفعت، موضحة أنه من المقرر توفير 1.1 مليار جرعة، خلال الفترة المتبقية من العام، لكن كوفاكس لن يتمكن من تحقيق هدفه المتمثل في تقديم ملياري جرعة لقاح هذا العام.

صحيفة"فاينانشيال تايمز" البريطانية

وبدورها قالت سمية سواميناثان، كبيرة العلماء في منظمة الصحة العالمية، التي تدعم برنامج كوفاكس: “إنه لا يزال هناك حوالي 10 آلاف حالة وفاة يوميا بسبب كوفيد-19"، موضحة أنه "يمكن الوقاية منه تماما" إذا تم تقاسم اللقاحات بشكل أكثر إنصافا.

سمية سواميناثان


وأشارت إلى أنه ستكون هناك إمدادات كافية لتطعيم العاملين الصحيين والمسنين في العالم بحلول نهاية سبتمبر الجاري، وخفض الوفيات بشكل كبير، مشيرة إلى أنه تم خفض توقعات تسليم اللقاحات لثلاثة أسباب رئيسية: ففي مارس الماضي منعت الهند معهد سيروم، أكبر صانع للقاحات في العالم، من تصدير جرعات لقاح"أكسفورد"، "أسترازينيكا"، و"نوفافاكس"، والتي كان من المقرر شحنها إلى الدول النامية. ويجري كوفاكس محادثات مع الحكومة الهندية بشأن رفع الحظر.

شعار منظمة الصحة العالمية


ولفتت إلى أن السبب الثاني يكمن في تعطل التصنيع، لاسيما فيما يخص لقاحي جونسون اند جونسون واسترازنيكا، بما في ذلك المشاكل في مصنع إيمرجنت بيوسولوشنزفي الولايات المتحدة، مرجعة السبب الثالث إلى عدم حصول لقاحي نوفافاكس وكلوفر على الموافقة بعد.