رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

اليابان وأمريكا وأوروبا يتفقون على التعاون بشأن الوضع في أفغانستان

نشر
عناصر من حركة طالبان
عناصر من حركة طالبان - صورة أرشيفية

تعهد وزير الخارجية الياباني توشيميتسو موتيجي بتقديم 65 مليون دولار كمساعدات جديدة من خلال المنظمات الدولية لمساعدة سكان أفغانستان المحليين بتوفير المأوى والغذاء والمياه وتلبية غيرهم من الاحتياجات، وسط مخاوف من اندلاع أزمة إنسانية في أفغانستان.

وقالت الحكومة اليابانية - في بيان صحفي، نقلته وكالة أنباء (كيودو) اليابانية اليوم الخميس - إن وزراء خارجية اليابان والولايات المتحدة وأوروبا ودول أخرى اتفقوا خلال مؤتمر افتراضي بشأن الوضع في أفغانستان على العمل معًا، في إطار مساعيهم الحثيثة لضمان مغادرة آمنة لأولئك الفارين من الدولة التي تسيطر عليها طالبان.

وأضافت الخارجية اليابانية أن الاجتماع الافتراضي الذي استضافه وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن ونظيره الألماني هايكو ماس، انضم إليه مشاركون من 22 دولة.

وكان موتيجي قال في وقت سابق إنه من المتوقع أن تنضم الصين وروسيا إلى الاجتماع، لكن لم يتم ذكر البلدين في البيان الصحفي.

واستضاف بلينكن الاجتماع في ألمانيا، المحطة الثانية من جولة خارجية، بعد انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان أواخر شهر أغسطس الماضي، وكان الانسحاب بمثابة نهاية للحرب التي استمرت عقدين نتيجة الهجمات الإرهابية في 11 سبتمبر 2001 على الأراضي الأمريكية.

غير أن استيلاء طالبان السريع غير المتوقع على أفغانستان أثناء الانسحاب العسكري الأمريكي أدى إلى عملية إخلاء فوضوية في المطار الدولي بالعاصمة كابول، حيث سارع العديد من الأفغان الذين عملوا مع الولايات المتحدة إلى الفرار من البلاد، خوفًا على حياتهم في عهد الحكام الجدد.

ووفقًا لوزير الخارجية الأمريكي، ساعدت الولايات المتحدة في إجلاء حوالي 125 ألف شخص من أفغانستان، من بينهم 6 آلاف مواطن أمريكي، وتعهد الرئيس الأمريكي جو بايدن بمواصلة العمل مع الدول الأخرى لضمان المرور الآمن للأمريكيين والأفغان والمواطنين الأجانب الذين يرغبون في مغادرة البلاد.

وأكد بلينكن في مستهل الاجتماع الوزاري ضرورة أن تنفذ حركة طالبان، بما في ذلك الحكومة المؤقتة المعلنة مؤخرًا وأي حكومة أفغانية محتملة، التزامها بالسماح للأجانب وحاملي التأشيرات والأفغان بالسفر خارج البلاد إذا رغبوا في ذلك.