رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

وكيل الأمين العام للأمم المتحدة يشيد بالتجربة المصرية في مواجهة التطرف

نشر
الدكتور محمد مختار
الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف - صورة أرشيفية

أشاد وكيل الأمين العام للأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب بمقر الأمم المتحدة بفيينا، فلاديمير فورونكوف، بالدور المصري والتجربة المصرية في مواجهة الإرهاب والفكر المتطرف.

وأوضح فورونكوف - خلال لقائه وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، أمس الأربعاء - أهمية الدور المصري في مكافحة الإرهاب، والتعرف على التجربة المصرية الرائدة في هذا المجال.

ومن جانبه، أكد وزير الأوقاف أن الدولة المصرية جادة في مكافحة الإرهاب، وعلى استعداد تام لمشاركة تجربتها الرائدة مع المنظمات الدولية المعنية بمكافحة الإرهاب ، مضيفًا أن التجربة المصرية تقوم على مراعاة أبعاد ثلاثة: أولها: البعد الإنساني، بما يتضمنه من مراعاة المصلحة الإنسانية والمشترك الإنساني بما يخدم الأمن والسلام العالميين، وثانيها: المصلحة الوطنية المعتبرة، وثالثها: البعد الديني، فالأديان ما جاءت إلا لتحقيق مصالح الناس وسعادة البشرية، والحفاظ على الأرواح، ونشر قيم التسامح والعيش المشترك، وليس القتل ولا الهدم ولا التخريب.

وشدد وزير الأوقاف على أهمية الفكر المستنير ونشر الوعي في مواجهة الإرهاب، لافتا إلى أن التجارب قد أثبتت أن المواجهة العسكرية والأمنية وحدها لا تكفي، ولكن العالم يحتاج أيضًا إلى خطاب عقلي رشيد، من شأنه أن يسهم في تحويل حامل السلاح إلى بانٍ للحضارة.

وأكد أن وزارة الأوقاف تكثف جهودها في مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف وتفنيد ضلالات الإرهابيين من خلال التوسع في مجالات التدريب والتأهيل المستمر، وعملية التأليف والنشر والترجمة في كل ما يتصل بقضايا التجديد بخطاب وسطي رشيد ورؤية عصرية واعية، مع العمل الدؤوب على بناء جيل من الأئمة والدعاة قادر على رفع الوعي، وتحصين المجتمع من الأفكار المتطرفة، والعمل على تمكين المرأة من ممارسة الخطاب الديني المنضبط من خلال واعظات الأوقاف.

وأشار وزير الأوقاف إلى أنه قام بإهداء مجموعة من إصدارات الوزارة المترجمة إلى فورونكوف، لافتًا إلى أن إصدارات الأوقاف حازت إعجابه وثناءه.

وعلى صعيد آخر، قال وزير الأوقاف، إنه شارك في اللقاء الذي نظمته منظمة الأمم المتحدة بفيينا بمناسبة إهداء مصر لنسخة طبق الأصل مصنعة بمعرفة وزارة السياحة والآثار المصرية لقناع الملك الشاب توت عنخ آمون، والتي قدمها باسم مصر المستشار حنفي جبالي رئيس مجلس النواب بحضور كل من الدكتورة غادة والي وكيل الأمين العام للأمم المتحدة والمدير التنفيذي لمنظمة الأمم المتحدة بفيينا، والسفير محمد الملا سفير جمهورية مصر العربية لدى النمسا وممثلها الدائم لدى المنظمات الدولية، وجمع من الحضور المصري والعربي والأجنبي.

كما شارك وزير الأوقاف أيضا في اللقاء الهام الذي دعا إليه راين هولد لوبتكا (رئيس المجموعة الاستشارية العليا لمكافحة الإرهاب والعنف) بحضور نخبة واسعة من البرلمانيين الدوليين للتشاور حول أفضل السبل لمكافحة التطرف والإرهاب.

والتقى وزير الأوقاف خلال هذا اللقاء بنخبة واسعة من القيادات البرلمانية الرفيعة بمختلف دول العالم بحضور السفير مختار عمر كبير مستشاري الاتحاد البرلماني الدولي، وشرح وزير الأوقاف جانبا من التجربة المصرية في مكافحة الإرهاب وأهدى نسخا من إصدارات الأوقاف المترجمة إلى مختلف اللغات إلى نخبة واسعة من البرلمانيين الدوليين وهو ما كان موضع تقديرهم جميعا.

عاجل