رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

خلال منتدى مصر للتعاون الدولي

وزير المالية: مصر نجحت في تجاوز الآثار السلبية لجائحة كورونا

نشر
جانب من المنتدى
جانب من المنتدى

أكد الدكتور محمد معيط وزير المالية، حرص الدولة بقيادتها السياسية الحكيمة على تهيئة البيئة المواتية لتحفيز الاستثمار؛ بما يُسهم في فتح آفاق رحبة أمام القطاع الخاص في شتى المجالات؛ باعتباره قاطرة التنمية الاقتصادية، وأحد محركات النمو الغني بفرص العمل، على نحو يُساعد في الاستغلال الأمثل للفرص التنموية الواعدة التي تُتيحها مصر في مشروعاتها القومية العملاقة غير المسبوقة، بما ينعكس بشكل إيجابي على تحسين مستوى معيشة المواطنين والارتقاء بالخدمات المقدمة إليهم.

مصر نجحت في تنفيذ العديد من الإصلاحات


أضاف الوزير، أن مصر نجحت في تنفيذ العديد من الإصلاحات التي أسهمت في إرساء دعائم بيئة آمنة ومحفزة للاستثمار، وتجاوزت ما كان لديها من تحديات في البنية الأساسية من خلال تنفيذ مشروعات ضخمة لرفع كفاءة الطرق والطاقة.
قال الوزير، خلال الجلسة الحوارية الثالثة ضمن فعاليات منتدى مصر للتعاون الدولي والتمويل الإنمائي، Egypt ICF، التي عقدت تحت عنوان «تعزيز مشاركة القطاع الخاص في التنمية من خلال التمويل الإنمائي»، إن مصر بما حققته من مكتسبات اقتصادية، نجحت في تجاوز الآثار السلبية لجائحة «كورونا»، ونجحت في تنفيذ العديد من المشروعات التنموية بمشاركة القطاع الخاص، لافتًا إلى أن مشروع «بنبان» بأسوان أكبر محطة للطاقة الشمسية بالعالم، يُعد نموذجًا ناجحًا للشراكة التنموية في مصر.


شهد المنتدى الذي انطلق، تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، مشاركة الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، ووزراء التعاون الدولي، والقوى العاملة، والتموين، والتربية والتعليم، والتخطيط، والتنمية المحلية، والصحة، والبيئة، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والنقل، والتضامن الاجتماعي، والزراعة، والصناعة والتجارة، والصحة، والقوى العاملة.
ويحظى المنتدى بمشاركة رفيعة المستوى من ممثلي الحكومات من قارة أفريقيا وأوروبا وأمريكا اللاتينية ورؤساء مؤسسات التمويل الدولية والإقليمية وممثلي القطاع الخاص المجتمع المدني.

اهتمام أكبر بالتعامل مع قضية المناخ

وقال توماس أوستروس، نائب رئيس بنك الاستثمار الأوروبي، إنه من المهم توجيه التمويلات الإنمائية بما يحقق أهداف التنمية المستدامة، خاصة بعد التأثيرات السلبية لجائحة كورونا على مسألة التكافؤ بين الرجل والمرأة، وأن يكون هناك اهتمام أكبر بالتعامل مع قضية المناخ، التي يجب أن تكون على صدارة خطط التنمية.

وأضاف إن البنك يعمل على التعاون مع الدول الأفريقية من أجل إنتاج اللقاحات من أجل توفيره لمواطنيها في ظل العجز الشديد الحالي في توزيع اللقاحات بدول القارة، وأن الاستثمار في البنية التكنولوجية أيضًا من الأمور المهمة وإلى الحاجة إليها بقوة أثناء جائحة كورونا، بعد إغلاق المدارس، والتحول نحو التعليم عن بعد.