رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

رئيس الوزراء: أتابع يوميا موقف تطعيم العاملين بـ«التعليم» ضد كورونا

نشر
رئيس الوزراء - أرشيفية
رئيس الوزراء - أرشيفية

قال الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء: إنه يتابع، بصفة يومية، موقف تلقي العاملين في قطاع التعليم للقاح المضاد لفيروس كورونا، وكذلك موظفي الجهاز الإداري للدولة؛ تنفيذا لتوجيهات الرئيس في هذا الشأن.

وشدد رئيس الوزراء، اليوم الأربعاء، خلال اجتماع مجلس الوزراء؛ لمناقشة عدد من القضايا والملفات ذات الأولوية، على ضرورة الالتزام بتطبيق الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا، خاصة في ظل دخولنا الموجة الرابعة، منوها بضرورة استمرار الحملات الخاصة بالتطهير، ولا سيما في المباني الحكومية، وكذا المطارات، وغيرها.

واستهل رئيس الوزراء الاجتماع، بالإشارة إلى أن الأيام الماضية، شهدت العديد من الأنشطة المهمة للرئيس عبد الفتاح السيسي، والتي من بينها القمة الثلاثية التي جمعت بين الدولة المصرية والمملكة الأردنية الهاشمية ودولة فلسطين، والتي يأتي انعقادها في إطار الحرص على توثيق العلاقات الاستراتيجية بين الدول الثلاث، وانطلاقا من الإرادة المشتركة لتكثيف التنسيق المستمر بين الدول الشقيقة إزاء التحديات التي تواجه القضية الفلسطينية، كما أشاد رئيس الوزراء بتنظيم أعمال اللجنة العليا المشتركة بين مصر وقبرص، برئاسة رئيسي البلدين، والتي يأتي تدشينها في إطار رغبة البلدين في تعزيز ودفع العلاقات لمستوى متقدم.

وأشار مدبولي، إلى تفقد الرئيس عبد الفتاح السيسي، أكبر قافلة إنسانية لرعاية مليون أسرة على مستوى الجمهورية، وذلك في إطار احتفالية "أبواب الخير"، التي نظمها صندوق "تحيا مصر" بالعاصمة الإدارية الجديدة بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعي وتزامنا مع اليوم العالمي للعمل الخيري، وتستهدف نحو خمسة ملايين مواطن، ضمن جهود وإجراءات الحماية الاجتماعية التي تتخذها الدولة لتحسين الأحوال المعيشية للمواطنين، بالتنسيق مع منظمات المجتمع المدني.

ونوّه بالجولة التفقدية، التي أجراها الرئيس، في العاصمة الإدارية الجديدة، للاطلاع على الموقف التنفيذي والإنشائي لعدد من المنشآت، حيث وجه الرئيس السيسي بالالتزام بالجداول الزمنية المحددة وبضوابط ومعايير الإنشاء الهندسية لكل المباني والمنشآت الجاري العمل بها داخل نطاق العاصمة الإدارية الجديدة، مشيرا إلى أن الحكومة تبذل قصارى جهدها لتنفيذ ذلك، كما نؤكد دائما خلال الجولات التفقدية للمشروعات التنموية والخدمية بالمحافظات، ولا سيما الجاري تنفيذها ضمن مبادرة رئيس الجمهورية "حياة كريمة" لتطوير الريف المصري على أهمية الالتزام بالمخططات الزمنية للتنفيذ.

وفي ضوء ذلك، نوه مدبولي، بأن الانتقال إلى العاصمة الإدارية الجديدة يتواكب مع مخطط إعادة هيكلة الوزارات الذي يتم تنفيذه حاليا على قدم وساق، وهو ما تم التنسيق بشأنه بين الوزارات، والجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، لافتا إلى أنه سيتم عقد لقاءات منفردة مع كل وزير لمتابعة تفعيل ذلك.