رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

توفير 2 مليون جرعة لقاح كورونا للعاملين بالجهاز الإداري

نشر
مجلس الوزراء - أرشيفية
مجلس الوزراء - أرشيفية

استعرضت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، آخر المستجدات الخاصة بالتعامل مع أزمة فيروس كورونا، وموقف توفير وتلقي اللقاحات المضادة للفيروس، خلال اجتماع مجلس الوزراء، اليوم الأربعاء، برئاسة الدكتور مصطفى مدبولى.

وقالت وزيرة الصحة، عن الوضع الوبائي بمحافظات الجمهورية: إن معدلات الإصابة بالفيروس، تشهد تزايداً خلال هذه الفترة، ما يحتم ضرورة الاستمرار في تطبيق الإجراءات الاحترازية المتعلقة بالتعامل مع فيروس كورونا، وكذا أهمية الحرص على تلقى اللقاحات المضادة للفيروس التي توفرها الدولة من مختلف الجهات المنتجة لها، بما يسهم في تقليل معدلات الإصابة بالفيروس.

وتناولت الوزيرة، الوضع الوبائي العالمي لفيروس كورونا، مشيرة إلى أنه شهد تسجيل معدلات إصابة مرتفعة في عدد من الدول، وخاصة في ظل انتشار متغير "دلتا" شديد العدوى.  

وتطرقت الوزيرة، إلى موقف الأعداد التي حصلت على اللقاحات المضادة لفيروس كورونا، مشيرة إلى أن إجمالي عدد الجرعات وصل إلى أكثر من 11 مليون جرعة، ما بين الجرعة الأولى والثانية، ومن هذا الإجمالي، أكثر من 2 مليون جرعة خلال الفترة من 24 إلى 31 أغسطس الماضي، منوهة بأن إجمالي الجرعات المقدمة لأعضاء الجهاز الإداري بالدولة، وصل إلى أكثر من 2 مليون جرعة، مضيفة أنه سيتم البدء في توفير اللقاحات للطلاب بالثانوية العامة والفنية، وكذا المعاهد الأزهرية.

تطعيم أكثر من 600 ألف من العاملين بوزارة التربية والتعليم 

وحول موقف توفير اللقاحات المضادة لفيروس كورونا للعاملين بوزارة التربية والتعليم، أشارت الوزيرة إلى أنه تم خلال الأسبوعين الماضيين تطعيم أكثر من 600 ألف من العاملين بوزارة التربية والتعليم، على مستوى المحافظات، في إطار الاستعدادات لبدء العام الدراسي الجديد، وفيما يخص موقف اللقاحات للطلاب الجامعيين.

وأوضحت الوزيرة، أنه تم تسليم 500 ألف جرعة للجامعات، وأنه سيتم تسليم 500 ألف جرعة أخرى، مطلع الأسبوع المقبل.

ولفتت الوزيرة إلى استمرار جهود التوسع في إقامة المزيد من مراكز تقديم اللقاحات المضادة لفيروس كورونا، وإلى تواجد 3 منافذ موسعة بمحافظات القاهرة، والجيزة، والإسكندرية، وأنه جار العمل على تجهيز مركزين بكل من محافظتي أسيوط، وقنا.

 تصنيع 4 ملايين جرعة من لقاح سينوفاك

كما استعرضت الوزيرة، خلال العرض، موقف التصنيع المحلي للقاح المضاد لفيروس كورونا، والخطط المستقبلية لزيادة الطاقة الإنتاجية من هذه اللقاحات، موضحة أنه تم الانتهاء من تصنيع 4 ملايين جرعة حتى الآن، وسيتم اليوم الإفراج عن 600 ألف جرعة، منوهة في هذا الصدد بموقف التوريدات الخاصة بمختلف اللقاحات المتعاقد عليها.

الوزيرة تطرقت إلى مشروع دمج وميكنة الخطوط الساخنة لوزارة الصحة والسكان، بما يسهم في الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة فى هذا القطاع، والرد على الاستفسارات والطلبات الطبية المقدمة للمواطنين في أسرع وقت، مشيرة إلى أنه تم خلال الفترة من شهر مايو إلى أغسطس الماضي، استقبال أكثر من 1.6 مليون طلب واستفسار، وتحويلها لجهات الاختصاص.

وعن الإجراءات المتخذة في إطار المبادرة الرئاسية لعلاج مرضى الضمور العضلي، أشارت وزيرة الصحة، إلى أنه تم توقيع بروتوكول تعاون مع شركة "بيولوجيكس" لتوفير العلاج للأطفال المصابين فوق سن العامين.

وأردف أن المبادرة ساهمت في وضع مصر في مقدمة الدول بالمنطقة بل وعلى مستوى العالم التي توفر علاج ضمور العضلات للأطفال، وأنه جار التوسع في مراكز علاج ومتابعة مرضى الضمور العضلي، بما يحقق المزيد من التيسيرات لتلقى الأطفال المصابة  بهذا المرض للعلاج.

واستكملت الوزيرة أنه سيتم تحليل بيانات المرضى في إطار مشاركة دول العالم في تحديث بروتوكولات علاج الضمور العضلي، ونشر النتائج الإكلينيكية للمرضى عالمياً، مؤكدة جاهزية مراكز العلاج، وعلى رأسها مركز مستشفى معهد ناصر، كمنظومة متكاملة تضم صيدلية إكلينيكية، وغرف حقن، وغرف متابعة للأطفال بعد الحقن.

استقبال 4987 حالة ضمور عضلي

وأردفت أنه تم استقبال 4987 حالة بـ25 عيادة بالتأمين الصحي، التي تم تخصيصها لاستقبال مصابي الضمور العضلي على مستوى الجمهورية، وتم تشخيص 178 حالة بعد اكتمال إجراءات وفحوصات التحليل الجيني، وتحويل 52 طفلاً أقل من عامين إلى اللجنة العليا؛ لتلقي العلاج الجيني، على أن يتم بدء تلقى العلاج للأطفال الأكثر من عامين.