رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

خلال منتدى مصر للتعاون الدولي

الأمم المتحدة: يجب تضافر الجهود الدولية لتحقيق التنمية المستدامة

نشر
جانب من منتدى مصر
جانب من منتدى مصر للتعاون الدولي

شددت أمينة محمد، نائب الأمين العام للأمم المتحدة ورئيسة مجموعة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، على أهمية التعاون الدولي في تقديم حلول للدول من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وتقليل التفاوت الاجتماعي، ودعم جهود حماية حقوق الإنسان.

وأشارت في الكلمة التي ألقتها افتراضياً عبر خاصية الفيديو كونفرونس خلال فعاليات الجلسة الأولى في منتدى مصر للتعاون الدولي والتمويل الإنمائي Egypt ICF، في نسخته الأولى، الذي تنظمه وزارة التعاون الدولي، تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، وبمشاركة مجموعة من أبرز المؤسسات الدولية، إلى أهمية المنتدى، في نقل المعارف واستكشاف فرص أكبر من أجل مزيد من التعاون الدولي في تحقيق الأهداف المشتركة للدول.

استكشاف فرص أكبر من أجل مزيد من التعاون الدولي

وانطلق صباح اليوم الأربعاء، منتدى مصر للتعاون الدولي والتمويل الإنمائي، تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، مشاركة الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، ووزراء التعاون الدولي والقوى العاملة والتموين والتربية والتعليم والتخطيط والتنمية المحلية والصحة والبيئة والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والنقل والتضامن الاجتماعي والزراعة والصناعة والتجارة. والصحة والقوى العاملة والتنمية المحلية.

ويحظى المنتدى بمشاركة رفيعة المستوى من ممثلي الحكومات من قارة أفريقيا وأوروبا وأمريكا اللاتينية ورؤساء مؤسسات التمويل الدولية والإقليمية وممثلي القطاع الخاص المجتمع المدني.

جائحة كورونا فرضت على العالم بذل جهود استثنائية

وقالت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي: إن جائحة كورونا فرضت على العالم بذل جهود استثنائية لتحقيق التنمية المستدامة ومواجهة التغييرات المناخية، حتى يخرج العالم أكثر قوة وعزما، بما يمكن المجتمع الدولي، من إنجاز الأهداف الأممية للتنمية المستدامة 2030.

وأضافت في كلمتها أمام منتدى مصر للتعاون الدولي والتمويل الإنمائي ICF Egypt 2021 في نسخته الأولى - الذي بدأ فعالياته اليوم ويستمر لمدة يومين، تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، وبحضور رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي وعدد من الوزراء وممثلي الحكومات من قارة أفريقيا وأوروبا وأمريكا اللاتينية ورؤساء مؤسسات التمويل الدولية والإقليمية وممثلي القطاع الخاص المجتمع المدني، أن العالم لم يدرك مع بداية جائحة كورونا، الأبعاد الحقيقية لهذا الوباء، وبعد مرور عدة أشهر على بدء الأزمة، ظهرت تداعياتُها الحقيقية التي لم تقتصرْ فقط على الجوانب الصحية، بل امتدت لتشمل الجوانب الاقتصادية والاجتماعية، وألقت بظلالها على جهود الدول ومساعيها نحو التنمية.