رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

صفقة الأهلي الخامسة.. أرقام مميزة لـ مصطفى البدري في الدوري

نشر
مستقبل وطن نيوز

أصبحت إدارة النادي الأهلي، قريبة من حسم خامس صفقات الفريق الكروي الأول، في الميركاتو الصيفي الحالي، من خلال التعاقد مع مصطفى البدري، لاعب الإنتاج الحربي، استعدادا لانطلاق منافسات الموسم الجديد.

وكان الأهلي، أعلن في وقت سابق تعاقده مع الرباعي بيرسي تاو والموزمبيقي لويس ميكسيوني وكريم فؤاد وحسام حسن، بالإضافة إلى إعادة الثنائي أحمد عبدالقادر وعمار حمدي من الإعارة.

وخلال السطور التالية نستعرض أرقام مصطفى البدري قبل الانضمام للنادي الأهلي.

مع أسوان

خاض البدري 22 مباراة مع أسوان، خلال الفترتين التي لعبهما، وكانت مدة كل فترة هى 6 أشهر فقط، حيث لعب في الفترة الأولى بعد ضمه من نادي كيما أسوان.

وشارك البدري في 9 مباريات في الفترة الأولى وسجل وقتها هدفًا واحد فقط، أمام طلائع الجيش، وكان الفوز مهمًا في النهاية حيث بقى أسوان في الممتاز بفارق نقطة عن الداخلية

في الفترة الثانية من يناير 2020 حتى نهاية الموسم، لعب 13 مباراة، وسجل هدفًا واحدا في مرمى فريق طنطا في مباراة انتهت بفوز أسوان برباعية.

مع الإنتاج الحربي

شارك مصطفى البدري مع الإنتاج الحربي خلال الفترتين 31 مبارة، سجل 12 هدفًا وصنع هدفين.

شارك في الفترة الأولى، في الموسم قبل الماضي 3 مباريات عبارة عن مباراتين في الدوري ومباراة في الكأس كانت أمام أبو قير للأسمدة وسجل هدفًا وخسر فريقه بضربات الترجيح.

وفي الفترة الثانية، خاض 27 مباراة وسجل 11 هدفًا وصنع هدفين آخرين مع الفريق الذي هبط نحو الدرجة الثانية في نهاية الموسم.

وفي سياق متصل، أكد الموزمبيقي «لويس ميكيسوني» المنضم حديثا إلى صفوف الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، على سعادته وفخره بالانضمام إلى نادي القرن، وقال إنه الآن أصبح جزءا من هذا الكيان العملاق، صاحب الشعبية الكبيرة، والتاريخ ‏العريق والألقاب والإنجازات على المستوى القاري والعالمي».‏

وأضاف ميكيسوني في بداية حديثه: « في البداية لا أجد كلمات أعبر بها عن مدى سعادتي التي لا توصف لتواجدي في النادي ‏الأهلي عملاق القارة وصاحب الألقاب والإنجازات التاريخية ، والأكثر ‏صعودا على منصات التتويج في إفريقيا، والمتوج بالمركز الثالث في مونديال العالم للأندية.. أنا سعيد وفخور لأنني أصبحت جزءا في هذا الكيان العملاق صاحب الشعبية الكبيرة، والتاريخ ‏العريق».