رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

بعد توجيهات الرئيس بتجميع 100 مليار جنيه لـ «تحيا مصر»..هذا ما قدمه الصندوق للمصريين

نشر
الرئيس يفتتح احتفالية
الرئيس يفتتح احتفالية أبواب الخير

"صندوق تحيا مصر تحت مسؤوليتي المباشرة، الجنيه مبيطلعش كده، لازم أصدق علشان تطلع الفلوس، اطمئنوا أموالكم في أيدي أمينة بإذن الله، وتنفق بشكل مخطط"، بهذه الكلمات أرسل الرئيس عبد الفتاح السيسي رسالة طمأنة إلى المواطنين الراغبين في دعم صندوق تحيا مصر بكافة الأشكال.

طمأنة الرئيس عبد الفتاح السيسي للشعب فيما يخص أوجه الصرف والإنفاق بـ صندوق تحيا مصر جاءت خلال كلمته، صباح اليوم الأحد، باحتفالية "أبواب الخير"، التي تفقد فيها أكبر قافلة إنسانية لرعاية مليون أسرة على مستوى الجمهورية.

الرئيس يتفقد قافلة أبواب الخير

أشار الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال الاحتفالية إلى عدم تحقيق صندوق تحيا مصر لهدفه الذي يسعى إليه منذ 7 سنوات هي عمر الصندوق منذ تأسيسه في 7يوليو 2014، بعدما أعلن الرئيس عنه، وكان أول المتبرعين له، وذهابه بنفسه لفرع البنك الأهلي بحي مصر الجديدة لإيداع التبرع بنفسه، وهو وصول ميزانيته إلى 100 مليار جنيه.

طلب الرئيس عبد الفتاح السيسي من الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء بتعظيم موارد صندوق تحيا مصر بقدر الإمكان، والوصول إلى الـ100 مليار من أجل تنفيذ أعمال إنسانية وخيرية كثيرة للمصريين.

الرئيس يشاهد مضخة الانسولين 

وهنا السؤال: صندوق تحيا مصر ماذا قدم للمصريين خلال الـ7 سنوات الماضية؟

يقول تامر عبد الفتاح المدير التنفيذي لـ صندوق تحيا مصر لـ"مستقبل وطن نيوز": " بدأ الصندوق عطاءه مع تقديم الرئيس عبد الفتاح السيسي تبرعاً له، وافيا بوعده بالتبرع بنصف راتبه والتنازل عن نصف ما يملك لصالح الدولة، ليدعم روح التضامن والتكافل بين أبناء الوطن".

وتوالت المشاركات في صندوق تحيا مصر عبر رجال القوات المسلحة، والشرطة المدنية، وقطاعات وهيئات ومؤسسات الدولة المختلفة، وكذلك القطاع المصرفي، وكذلك الهيئات القضائية، وأعضاء مجلس النواب والشيوخ، والمواطنين تلبية لدعوة السيد الرئيس، كما شاركت المرأة المصرية في دعم الصندوق منذ تأسيسه وفي مقدمتهن حرم الرئيس السيدة انتصار السيسي.

الرئيس يتابع اعمال مبادرة سكن كريم

 وأوضح المدير التنفيذي لـ"تحيا مصر" أن الصندوق يعمل من خلال 6 محاور هي "الرعاية الصحية، الحماية الاجتماعية، التنمية العمرانية، التنمية الاقتصادية، دعم التعليم والتدريب، ومواجهة الكوارث والأزمات"، حتى تطور دوره لصبح كيانا يبادر وينفذ مشروعات ومبادرات هدفها دائما هو حياة كريمة للإنسان المصري.

وأضاف عبد الفتاح أنه على مدار7 سنوات باتت الشراكة الاستراتيجية التي يعقدها الصندوق مع الحكومة ومنظمات المجتمع المدني والقطاع الخاص، هي كلمة السر وراء إحداث نقلة نوعية في مستوى أداء الخدمات المقدمة للأسر الأولى بالرعاية، والمشاركة الفاعلة في المشروعات التنموية ومواجهة المشكلات التي يعاني منها المجتمع.

ويشير المدير التنفيذي إلى أن دور الصندوق تطور خلال السنوات السبعة الماضية، عبر خبرات متراكمة اكتسبها من تنفيذ العديد من المبادرات في مختلف المجالات، وهو ما أهله ليحصد 3 أرقام قياسية بموسوعة جينيس العالمية بعد نجاحه في تنظيم أكبر قافلة مساعدات إنسانية شهدها العالم.

 

الرئيس يتفقد العناصر الغذائية بمبادرة صندوق الفرحة

وكشف عبد الفتاح أن الصندوق وفر الجرعات العلاجية لنحو 363 ألف مريض فيروس سي مجانا، ومليون و200 ألف مواطن استفادوا من خدمة الكشف المجاني عن الفيروس، توفير الكواشف الطبية المستخدمة في قوافل كشف فيروس سي، أنشأ مركز تحيا مصر لعلاج أمراض الكبد بالمجان في محافظة الأقصر، واعتبرت وزارة الصحة والسكان المركز هو الأول على مستوى المراكز المشاركة في حملة 100 مليون صحة.

كما أطلق الصندوق مبادرة يوم جديد لتوفير حضانات الأطفال المبتسرين، ووفّر الصندوق 500 حضانة بمشتملاتها من أجهزة تنفس وحضانات محمولة، وينفذ الصندوق مشروع تطوير وتجهيز وحدة رعاية الأطفال المبتسرين بمستشفى أبو الريش، بسعة 19 حضانة و100 جهاز مساعد لخدمة متوسط 700 طفل مبتسر سنويًا، كما اعلن الصندوق مؤخراً تكفله بعلاج الأطفال مرضى الضمور العضلي للأطفال من خلال المبادرة الرئاسية"أمل في بكرة".

وأكد المدير التنفيذي لصندوق تحيا مصر، أن الحديث عن الدور الذى لعبه الصندوق في حياة التكافل الاجتماعي بين المصريين خلال السنوات السبع الماضية يحتاج إلى صفحات وصفحات.

شهادات موسوعة جينيس الممنوحة لتحيا مصر

وأبرز ما قدمه الصندوق خلال الفترة الماضية كما أوضح تامر عبد الفتاح، رصد 150 مليون جنيه جديدة لفرش وتأثيث الوحدات السكنية المخصصة لسكان المناطق المهددة للحياة، 180 مليون جنيه مشاركة في صندوق عطاء لرعاية ذوي الهمم، وإنقاذ 23 ألف طفل بلا مأوى، 8 مشروعات جديدة تخدم قرية سيدي عبد الرحمن، و7 نجوع تابعة بأحدث أساليب الخدمة الحكومية والاجتماعية والرياضية، بدء تنفيذ المرحلة الثالثة من مبادرة"كلنا جنبك" لإحلال وتجديد ماكينات الغسيل الكلوي بالمستشفيات الحكومية.

وأضاف عبد الفتاح أن الصندوق قام بإعمار 1874 منزلا في قرى المنيا وأسيوط وسوهاج وقنا، وإنهاء 8 مشروعات خدمية، وجاري تنفيذ 6 أخرى بمحافظة أسوان، توفير الجرعات العلاجية لـ 363 ألف مريض فيروس سي، توفير 200 ألف عملية مياه بيضاء، إتاحة مليون نظارة طبية لتلاميذ ابتدائي، تنفيذ قوافل المبادرة الرئاسية نور حياة  في 100 مركز بـ 19 محافظة حتى الآن، و"دكان الفرحة" التي أدخلت البهجة على قلوب 122 ألف شاب وفتاة من أبناء قرى ونجوع مصر بعد تجهيزهم للزواج، توفير الدعم الغذائي لنحو 8 ملايين مواطن أولى بالرعاية سنويا.