رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

رحيل جريزمان يعيد «الراحة» إلى غرفة ملابس برشلونة.. و«انفراجة» اقتصادية مؤقتة

نشر
أنطوان جريزمان
أنطوان جريزمان

حالة من الارتياح الشديد، سيطرت على غرفة ملابس فريق برشلونة الإسباني، نتيجة قرار رحيل الفرنسي أنطوان جريزمان، لاعب الفريق، إلى أتلتيكو مدريد الإسباني، خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية، على سبيل الإعارة.

أوضحت صحيفة «سبورت» اللإسبانية، اليوم الجمعة، أن رحيل جريزمان تسبب في انفراجة مالية للفريق، حيث سيوفر البارسا الأموال التي كان ينفقها على أجره، فضلًا عن أن النادي سيحصل على 10 ملايين يورو نظير إعارته، و40 مليون يورو مقابل انتقاله، في حال خاض 50% من مباريات أتلتيكو مدريد.

وأشارت الصحيفة، إلى أنه من المنظور الاقتصادي لا يزال الوضع سيئًا داخل برشلونة، خاصةً أن الفريق أنفق 130 مليون يورو من أجل الظفر بخدمات جريزمان، بينما من الجانب الرياضي، فلم يجد جريزمان مكانًا له في الفريق، واشتكى علانيةً من عدم لعبه في مركزه المفضل، كما شعر بتحجيم دوره بسبب ليونيل ميسي.

وأكدت أن الواقع أنه لعب تحت قيادة 3 مدربين «فالفيردي وسيتين وكومان»، لكنه لم يتمكن من التألق مع أي منهم.

والأكثر من ذلك أن سيتين وكومان فضلا عدم الدفع به في المباريات الكبرى، وتلخصت مساهماته الهجومية مع الفريق في تسجيل 35 هدفًا خلال 102 مباراة، وهو معدل أقل بكثير مما كان متوقعًا منه.

أما الأمر الأخير، فهو وضعه الشخصي في غرفة ملابس برشلونة، حيث لم يكن جيدًا على الإطلاق، فالجرح الذي تسبب فيه، من خلال ظهوره في فيلم وثائقي قبل انتقاله للبارسا، لم يلتئم، عندما أبدى تمسكه بأتلتيكو مدريد وعدم وجود نية للرحيل عنه مهما كلفه ذلك.

ورغم محاولته إظهار سعادته داخل الفريق الكتالوني، إلا أن الحقيقة كانت مختلفة تمامًا، فلم يشعر بالحب أو الحماية كما كان الوضع في أتلتيكو.

وشعر جزء كبير من قائمة برشلونة بالسعادة بعد عودة جريزمان إلى الروخي بلانكوس، حيث لم يعتبروه أبدًا جزءًا من المجموعة.

عاجل