رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

مصر والأردن.. علاقات تاريخية ومصير مشترك

نشر
الرئيس السيسي والعاهل
الرئيس السيسي والعاهل الأردني

تمثل العلاقات “المصرية - الأردنية”، نموذجا عربيا يحتذى به عبر التاريخ، على كافة المستويات والعلاقات الثنائية المشتركة بين البلدين بكافة الأصعدة سواء سياسيا أو اقتصاديا.

واستقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الخميس، الملك عبد الله الثاني ملك الأردن، لدى وصوله مطار القاهرة، حيث عقدا جلسة مباحثات ثنائية، قل انطلاق القمة الثلاثية المصرية الأردنية الفلسطينية بحضور الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن.

وتتميز العلاقات المصرية - الأردنية بالتوافق في الرؤى والأهداف وحدة المصير، ويرتبط البلدان بروابط اقتصادية وثيقة وممتدة ساهمت في تنمية التعاون الثنائي والعربي والإقليمي، وتضرب العلاقات بينهما بجذورها في التاريخ منذ القدم، كما تكتسب العلاقات السياسية المصرية - الأردنية طبيعة خاصة نظرا للدور الإقليمي الذي يلعبه البلدين في مواجهة التحديات والأخطار التي تهدد المنطقة.

وتأتي القضية الفلسطينية، على رأس أهم الملفات المشتركة بين البلدين، حيي تعد القاهرة وعمان طرفًان أساسيًان في القضية، مع سعيهما الدائم من أجل استئناف المفاوضات الفلسطينية ـ الإسرائيلية وتنفيذ حل الدولتين وإقامة دولة فلسطينية على حدود الرابع من يونيو 1967، وعاصمتها القدس الشرقية.  

كما يأتي ملف الإرهاب، أحد أهم الملفات المشتركة بين البلدين، والتشاور والتواصل الدائم بين الرئيس عبدالفتاح السيسي، وملك الأردن من أجل توحيد الجهود العربية وكذلك الدولية لدحر خطر الإرهاب والتطرف والتنظيمات الإرهابية.

وشهدت العلاقات الاقتصادية بين مصر والأردن زخما كبيرا منذ وصول الرئيس السيسي لسدة الحكم، حيث يرتبط البلدان بعدة اتفاقيات تجارية ثنائية وإقليمية مشتركة، من أهمها اتفاقية التبادل التجاري الكبرى التي تشمل عدة بلدان عربية (منطقة التجارة العربية الحرة الكبرى)، واتفاقية التبادل التجاري الثنائي، كذلك التعاون في مجالات عدة مثل النقل والتبادل التجاري والربط الكهربائي والاتصالات.

ويأتي محور الأمن القومي والحفاظ على مقدرات البلدين، أحد أهم الثوابت في العلاقة بين البلدين، خاصة وقوف الدولة المصرية، بجانب المملكة الأردنية في قراراتها الحاسمة والمصيرية الأخيرة، بشان الحفاظ على الأمن داخل الأردن.

وفي هذا الإطار أكد الرئيس السيسي، أن مصر تؤيد كافة القرارات التي يتخذها الملك بشأن الحفاظ على الأمن الداخلي للمملكة الأردنية ومقدرات شعبه، وأن الأمن القومي الأردني جزءًا لا يتجزأ من الأمن القومي المصري.

تجدر الإشارة إلى الدعم الأردني للدولة المصرية خاصة في ملف سد النهضة الإثيوبي، وأن الأمن المائي المصري خط أحمر، وأن الأردن تقف بجور الدولة المرية للحفاظ على أمنها ومقدراته وحياة شعبه.

عاجل