رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

تقرير: طالبان تمتلك حاليًا طائرات تفوق ما تملكه بعض دول الناتو

نشر
إحدى الطائرات التي
إحدى الطائرات التي استولت عليها طالبان

قالت صحيفة ديلي ميل البريطانية إن حركة طالبان أصبحت تمتلك الآن ما يصل إلى 48 طائرة بما في ذلك مروحيات بلاك هوك الأمريكية وطائرات هجومية من طراز إيه-29 إمبراير إي إم بي 314 سوبر توكانو بعد انهيار الجيش الأفغاني، مما تركها تتمتع بقوة جوية أكبر من العديد من دول الناتو.

وأضافت الصحيفة أن طالبان استولت على قوة جوية تبلغ قيمتها عشرات الملايين من الدولارات، بما في ذلك طائرات مروحيات وطائرات هجومية اشترتها الولايات المتحدة، مما يمنحها قوة نيران جوية أكثر من ثلث أعضاء الناتو.

وتابعت أنه على مدى الأشهر القليلة الماضية، استولى الجهاديون على 10 مهابط جوية رئيسية من باجرام إلى مزار الشريف ، وحلقوا اليوم في السماء بطائرة هليكوبتر بلاك هوك بقيمة 6 ملايين دولار في معركتهم ضد المقاومة في وادي بانجشير.

وبحسب ما ورد أمر قادة طالبان قواتهم بمطاردة الطيارين من القوات الجوية الأفغانية التي تم حلها، والذين تلقوا تدريبات باهظة الثمن من الولايات المتحدة وحلفائها لتسيير طائرات حربية ومروحيات عالية التقنية.

واستولى جهاديون منتصرون على جوهرة التاج، مطار حامد كرزاي الدولي في كابول ، وشوهدوا وهم يصعدون إلى قمرة القيادة لطائرة نقل عسكري من طراز هيركوليس بقيمة 14 مليون دولار.

وكانت القوات الجوية الأفغانية تمتلك 167 طائرة، بما في ذلك 108 مروحيات و59 طائرة، وفقًا لتفتيش رسمي للحكومة الأمريكية في 30 يونيو الماضي.

وقبل سقوط كابول، أكدت أوزبكستان وصول 46 طائرة أفغانية، من بينها 24 مروحية، إلى البلاد لمنع وقوعها في أيدي طالبان.

وقال قائد مهمة الإجلاء الأمريكية، الجنرال فرانك ماكنزي، إن القوات الأمريكية عطلت 73 طائرة قبل أن تغادر البلاد في النهاية مساء الاثنين.. وهذا يجعل ما لدى طالبان ما يصل إلى 48 طائرة، رغم أنه من غير الواضح ما هو العطل في المروحيات والطائرات.

ومع ذلك ، إذا كان الإسلاميون يمتلكون هذا العدد من الطائرات العملياتية، فإن ذلك يمنحهم قوة جوية أكثر من 10 من أصل 30 عضوًا في الناتو ، وهم: ألبانيا ، البوسنة ، إستونيا ، أيسلندا ، لاتفيا ، ليتوانيا ، لوكسمبورج ، الجبل الأسود ، مقدونيا الشمالية وسلوفينيا.

كما أنه من غير الواضح عدد الطيارين السابقين الذين تمكنت طالبان من تجنيدهم ، ومع ذلك، أظهر مقطع فيديو ظهر على وسائل التواصل الاجتماعي هذا الشهر مجموعة من المسلحين وهم يحلقون في مروحية روسية الصنع من طراز مي-17.

وظهرت بعد ظهر اليوم طائرة بلاك هوك متجهة إلى وادي بانجشير المتنازع عليه شمال كابول حيث يقاتل مقاتلو التحالف الشمالي في آخر موقع في البلاد.

ومن غير المحتمل أن يتمكن أحد الهواة من الإقلاع بمثل هذه المروحية من الأرض، ناهيك عن القدرة على الهبوط بها.

ووفقًا لإحصاءات 30 يونيو التي أجراها المفتش العام الأمريكي الخاص لإعادة إعمار أفغانستان (سيجار)، كان لدى القوات الجوية الأفغانية 43 طائرة هليكوبتر من طراز إم دي 530 ، و 33 طائرة بلاك هوك ، و 32 طائرة من طراز مي 17 ، و 33 طائرة مروحية من طرازسي 208 ، و 23 طائرة إيه 19 طائرة هجومية توربينية خفيفة و 3 طائرات سي 130 هيركليز.

كما تركت الولايات المتحدة وراءها نظام سي-رام للصواريخ المضادة والمدفعية وقذائف الهاون - الذي استخدم لحماية المطار من الهجمات الصاروخية.

وقال ماكنزي: "لقد اخترنا إبقاء هذه الأنظمة قيد التشغيل حتى اللحظة الأخيرة" قبل مغادرة آخر طائرة أمريكية.. إنه إجراء معقد وعملية تستغرق وقتًا طويلاً لتحطيم تلك الأنظمة. لذلك قمنا بتفكيك هذه الأنظمة حتى لا يتم استخدامها مرة أخرى.