رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

أمريكا: نرحب بنتائج اجتماع الجزائر.. ونشدد على ضرورة سحب المرتزقة من ليبيا

نشر
اجتماع دول الجوار
اجتماع دول الجوار الليبي فى الجزائر ،ارشيفية

أبدت السفارة الأمريكية فى ليبيا ترحيبها بنتائج اجتماع دول الجوار الليبي الذي عقد فى الجزائر الاثنين الماضي ولمدة يومين مشددة على ضرورة سحب القوات الأجنبية والمرتزقة من البلاد .
ونشرت السفارة الامريكية تغريدة عبر حسابها على تويتر اليوم الاربعاء قالت فيها : "ترحب الولايات المتحدة بنتائج الاجتماع الوزاري لدول جوار ليبيا باعتبارها خطوة مهمة في دعم الاستقرار الإقليمي. 
كما تكرر الولايات المتحدة دعوتها لسحب جميع القوات الأجنبية والمقاتلين من ليبيا وإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية كما هو مقرر في 24 ديسمبر" المقبل .

وكان البيان الختامي لاجتماع دول الجوار الليبي في الجزائر والذي أختتم أعماله الثلاثاء بمشاركة 7 دول من بينها مصر وتونس والسودان أكد على أولوية أمن حدود دول المنطقة.
وتضمن البيان الختامي 4 مبادئ اتفق عليها وزراء دول الجوار حول ليبيا وهي: الاتفاق على دعم الأجندة الليبية لضمان استقرارها، والاتفاق على أولوية أمن حدود دول المنطقة إضافة إلى عدم تجاهل دور دول الجوار في استقرار ليبيا، فضلا عن تفعيل الاتفاقية الأمنية بين ليبيا ودول الجوار الجنوبية.
كما جاء في البيان: إن اجتماع دول الجوار الليبي يمثل صوت ليبيا وأصدقائها للتمكن من التأثير في المقاربة الدولية للحل المنشود الذي يجب يرتكز حرمة وسيادة هذا البلد.
وبدوره أكد وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة، على ضرورة التركيز على "الأساسيات والمبادئ التي لا بد من تحقيقها لتفي المجموعة الدولية بوعودها تجاه ليبيا".
وأضاف البيان أن "الشأن الليبي شأن سيادي ومن الصلاحيات الحصرية لليبيين التي تضمن العيشة الكريمة" مشددا على أن " مخرجات المؤتمر عملا متواصلا وليس موسميا ثابتا، ونضع أنفسنا في تصرف الأشقاء الليبيين، ونحن رهن الإشارة".
وأوضح البيان أن "استقرار أمن أي دولة من دول الجوار هي مسألة مصيرية وكل دول الجوار أبدت دعمها الكامل لاستقرار ليبيا، ودول الجوار الليبي الجنوبية التي كانت أكثر تضررا من الأزمة الليبية".
فيما اتفق المشاركون فى اجتماع دول الجوار فى الجزائر على تفعيل الاتفاقية الرباعية الخاصة بتأمين الحدود بين دول الجوار الجنوبية مشددين على أن "أمن الحدود من الأولويات والمعرفة والتنمية ونعمل على التعاون المشترك".
وكانت وزيرة الخارجية الليبية نجلاء محمد المنقوش أكدت أن اجتماع دول الجوار الليبي بالجزائر كان ناجحا في دعم استقرار البلاد .
وقالت المنقوش خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيرها الجزائري رمطان لعمامرة بعد اختتام أعمال اجتماع دول الجوار الليبي في العاصمة الجزائرية اليوم الثلاثاء : إن اجتماع الجزائر كان ناجحا وحمل رسالة واضحة تؤكد على دعم الجهود الليبية في تحقيق استقرار ليبيا، وفقا لشبكة سكاي نيوز الإخبارية.
وأضافت: كل دول الجوار الليبي أبدت استعدادها الكامل للمساهمة في جهود استقرار ليبيا وتأمين الحدود المشتركة مضيفة : أعطينا أولوية في اجتماعاتنا لقضايا أمن الحدود والأمن الغذائي والتنمية في المنطقة .
وحول ملف المرتزقة والقوات الأجنبية في ليبيا، قالت وزيرة الخارجية الليبية: إن الوزراء أكدوا على التنسيق مع لجنة 5+5 بشأن موضوع انسحاب المرتزقة والقوات الأجنبية من ليبيا مضيفة: كما اتفقنا على خلق آلية مشتركة لتأمين الحدود الجنوبية مع السودان وتشاد والنيجر.
وعن موعد إجراء الانتخابات أكدت نجلاء المنقوش أن الحكومة الليبية تسعي بكل جهد لأن تجرى الانتخابات في وقتها ونحن ننتظر موقف البرلمان من القاعدة الدستورية.