رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

خبراء: السوق يتعافى ومؤهل لاستقبال 500 ألف بنهاية العام

3 مليارات الدولار تلوح في الأفق.. السياحة الروسية تنعش القطاع بعد موجة أزمات

نشر
توافد السياح الروس
توافد السياح الروس على مصر ينعش الاقتصاد

استأنفت السياحة الروسية الوافدة إلى مصر نشاطها، مع إعلان السلطات الروسية، معاودة رحلات الطيران المباشرة بين البلدين، وسط توقعات بانتعاش وتعافي القطاع السياحي، الذي تأثر سلباً بحادث الطائرة الروسية قبل سنوات، وزاد من معاناته جائحة كورونا وآثارها السلبية، التي استوعبتها الدولة المصرية بالعديد من الإجراءات والقرارات.

ويرى خبراء سياحيون، إن عودة السياحة الروسية إلى مصر مرة أخرى، من شأنه خلق منافسة مع أسواق أخرى مصدرة للسياح، تنعكس إيجاباً على تعافي القطاع الذي يعد أحد أهم مصادر النقد الأجنبي لمصر، خاصة مع عودة نسب الإشغال لمعدلات مقبولة، مشيرين إلى أن الأمر رهن تدشين مزيد من الرحلات الفترة المقبلة.

استعدادات مبكرة من قطاع السياحة المصري

الخبير السياحي حسام هزاع، عضو الاتحاد المصري للغرف السياحية، يرى أن الحكومة المصرية كانت مستعدة، وبذلت العديد من الجهود بتوجيه مباشر من القيادة السياسية، وأن القطاع الخاص ممثلاً في المنشآت الفندقية والسياحية كان مستعداً هو الآخر بتطعيم عامليه في الغردقة وشرم الشيخ ومرسى علم، واتباع كافة الإجراءات الاحترازية، وهو ما أعطى صورة إيجابية على استعداد قطاع السياحة المصري الذي تأثر سلباً بالجائحة.

تفاؤل بعودة السياحة الروسية

توافد سياح دول شرق أوروبا كانت أهم ملاحظات «هزاع»، فيشير إلى أن قدوم السياحة الروسية واستئناف الطيران، من شأنه خلق تنافسية مع أسواق أخرى، ومنها دول شرق أوروبا، حيث بدأ مواطنيها التوافد الفترة الأخيرة، وهو ما أدى إلى زيادة نسب الإشغال، كما أن رحلات الشارتر بدأت من فرنسا إلى الأقصر من الأسبوع قبل الماضي.

السياحة الروسية تمثل 25% من إيرادات القطاع لمصر

وتمثل السياحة الروسية، مصدراً هاماً للنقد الأجنبي لمصر، فتمثل 25% من إجمالي إيرادات السياحة ككل، عام 2014، بإجمالي إيرادات بلغت 1.9 مليار دولار، من 3.2 مليون سائح روسي، يمثلون 33% من إجمال السياحة الوافدة لمصر، ومن المتوقع أن تجلب 3 مليارات دولار سنوياً مع عودتها مجدداً، بمعدل استقبال 400 ألف سائح شهرياً.

 

زيادة في إشغال القرى السياحية

يضيف «هزاع» أن أعلى سنة شهدت ارتفاع في معدل توافد السياح الروس، كانت 2014، ثم عام 2015، بنحو 2.4 مليون سائح روسي، لافتاً إلى أن زيادة أعداد السياح الروس، مرتبط بفتح مزيد من رحلات الطيران المباشر بين البلدين مرة أخرى، لافتاً إلى أنه يتم نقل نحو 8 آلاف شهرياً، 4 آلاف في شرم الشيخ، و4 آلاف في الغردقة، وأن العدد مرشح للزيادة، وبالتالي ترتفع أسعار البرامج السياحية، وتتحسن جودة السائح الوافد على مصر الفترة المقبلة.

مزيد من الرحلات الروسية في الطريق

وقدَّر الخبير السياحي، عاطف عبد اللطيف، أعداد السياح الروس الذين سيزورون مصر قبل نهاية العام الجاري بـ500 ألف سائح تقريباً، لافتاً إلى زيادة اعتماد مزيد من شركات الطيران الروسية، لنقل السياح إلى إلى مطاري شرم الشيخ والغردقة، بعد موافقة الوكالة الروسية للنقل الجوي.

توقعات بمزيد من توافد السياح الروس

«عبد اللطيف» يتفاءل بانتعاش الحركة السياحية الفترة المقبلة، مع بدء جهود تطعيم الأفراد بلقاح كورونا المستجد، ويقول إن السياحة الروسية الوافدة ستشهداً نمواً تصاعدياً، وفقاً لمعدلات الحجز الحالية، ومع زيادة نسب الإشغال في القرى السياحية بمدينتي شرم الشيخ والغردقة، مؤكداً استعداد قطاع السياحة المصري لاستيعاب أعداد أكبر من السياح الروس الأسابيع المقبلة.

وعادت السياحة الروسية إلى مدينتي شرم الشيخ والغردقة، بعد استئناف رحلات الطيران المباشر، الذي كان قد توقف لـ 6 سنوات إثر حادث سقوط الطائرة الروسية عام 2015، وقد استقبل مطار الغردقة أول طائرة مطلع الشهر الجاري، بحفاوة في الاستقبال من جانب العاملين في المطار.

وصول السائحين الروس لمصر