رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

دلال عبد العزيز تنجو من «شائعة الموت».. وجمهورها يلتقط الأنفاس

نشر
مستقبل وطن نيوز

منذ رحيل الفنان الكبير سمير غانم، ودلال عبد العزيز لا تفارق الترند. فالجمهور لا يمنح محركات البحث فرصة لإلتقاط الأنفاس التى تتصاعد وراء ضربات الكيبورد بحثا عن أي معلومة تفيد بتحسن حالة الفنانة المحبوبة، إلا أن دلال تصدرت الترند هذه المرة لسبب مختلف!

فوجئ جمهور دلال أمس بخبر عن وفاتها ينتشر على السوشيال ميديا، بعد ثوان معدودة من قيام أحد المواقع الإلكترونية ببثه، ما تسبب في صدمة كبيرة للجميع، إلا أن الأمور عادت إلى طبيعها بعد تكذيب الخبر من جانب زوج ابنتها الإعلامي رامي رضوان.

الدقائق التي مرت منذ نشر الخبر وحتى تكذيبه كانت ثقيلة جدا، لم يستوعب الجمهور النبأ في الوقت الذي أغرقت فيه صورها صفحات التواصل الاجتماعي، والكل يدعو الله لها بالرحمة.

 لكن الرحمة تجوز على الحي والميت ودلال في حاجة ماسة إلى كل من يدعو الله لها، فهى لا تزال  في المستشفى، وحالتها غير مستقرة، ولا تعلم شيئا حتى هذه اللحظة عن وفاة نصفها الآخر سمير غانم، وكلما أفاقت سألت عنه أخبرتها ابنتيها بأنه بجوارها في العناية المركزة.

زملاء دلال عبد العزيز من الفنانين دخلوا على خط تكذيب الخبر الذي نشر عن طريق الخطأ، مطالبين بتحري الدقة عند نقل خبر يتعلق بالموت، لأنه يترك تأثيرا رهيبا على الأهل والأصدقاء.

ليست هذه المرة الأولى، التي يتم فيها إطلاق شائعة الموت على الفنانين والمشاهير، فعلوها أكثر من مرة مع الشاعر الكبير عبد الرحمن الأبنودي لدرجة أن نشر خبر وفاته الحقيقي لم يصدقه الجمهور!

الزعيم عادل إمام أيضا لم ينجو من الأخبار الكاذبة حول وفاته، ما أجبره ذات مرة على الرد بنفسه، ونفس الشئ حدث مع الراحلة رجاء الجداوي، وبدرية طلبة وآخرون.

دلال عبد العزيز بخير، هذا هو الخبر الذي تداولته جميع المواقع اليوم، بهدف القضاء على الشائعة، ما جعل جمهورها يلتقط الأنفاس، ويدعو من جديد لنجمته بالشفاء والعودة إلى بيتها.