رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

النجمة العاشرة.. مكاسب عديدة في انتظار الأهلي حال التتويج بلقب أبطال إفريقيا

نشر
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

مكاسب عديدة سيجنيها الأهلي حال نجح في حصد لقب بطولة دوري أبطال إفريقيا في نسختها الجارية والتي وصل فيها قطار الأهلي للمحطة الأخيرة، حيث سيخوض المباراة النهائية في التاسعة من مساء غد السبت أمام فريق كايزر تشيفز الجنوب إفريقي، في اللقاء الذي سيقام على ملعب "محمد الخامس" بمدينة الدار البيضاء بالمغرب.

الأهلي الذي قدم في الموسم الماضي، أداء استثنائيا، نجح خلاله في حصد أربعة ألقاب (الدوري الممتاز، ودوري أبطال إفريقيا، وكأس مصر، وكأس السوبر الإفريقي)، يأمل في مواصلة نجاحاته ليحقق لقب دوري الأبطال الإفريقي للعام الثاني على التوالي، خاصة بعدما تمكن من تخطي كل العقبات، وبلغ المباراة النهائية للمرة الـ 14 في تاريخه.

ورغم احتلاله المركز الثاني في المجموعة الأولى ضمن منافسات دور المجموعات للمسابقة القارية، خلف فريق سيمبا التنزاني، إلا أن الأهلي نجح بعد ذلك في عبور صنداونز الجنوب إفريقي في الدور ربع النهائي، بعد الفوز عليه ذهابا في القاهرة بهدفين دون رد، قبل التعادل في لقاء الإياب في جنوب إفريقيا بنتيجة 1-1، ثم تخطى الترجي التونسي في الدور نصف النهائي، بعد تحقيق انتصارين ذهابا وإياب بنتيجة 4-0 في مجموع المباراتين، ليحجز نادي القرن الإفريقي مقعده في النهائي عن جدارة واستحقاق.

اللقب العاشر وتوسيع الفارق مع الزمالك ومازيمبي:

فوز الأهلي على فريق كايزر تشيفز في لقاء الغد، سيمكنه من رفع الكأس الإفريقية الغالية للمرة العاشرة في تاريخه، ليعزز رقمه القياسي كأكثر أندية القارة حصدا للقب.

وسبق للأهلي الفوز بدوري الأبطال تسع مرات، وكانت أعوام (1982 و1987 و2001 و2005 و2006 و2008 و2012 و2013 و2020)، كما نال الوصافة أربع مرات من قبل أعوام (1983 و2007 و2017 و2018).

وبوصول الأهلي للقب العاشر في دوري أبطال إفريقيا، سيوسع الفارق بذلك مع الثنائي الزمالك ومازيمبي الكونغولي، إلى خمسة ألقاب، حيث توج كل منهما باللقب خمس مرات من قبل.

ويأتي في المركز الرابع بقائمة أكثر أندية إفريقيا تتويجا بلقب دوري الأبطال، فريق الترجي التونسي الذي فاز بالمسابقة في أربع مناسبات من قبل، ويأتي بعده الثلاثي الرجاء المغربي وكانون ياوندي الكاميروني وهافيا كوناكري الغيني، ولقب منهم ثلاث ألقاب.

المشاركة في المونديال:

ومن أبرز المكاسب التي سيحققها الأهلي من فوزه بلقب دوري أبطال إفريقيا، هو المشاركة في كأس العالم للأندية للمرة الثانية على التوالي، بعدما شارك في النسخة الماضية من المونديال في قطر، ونجح في حصد الميدالية البرونزية للمرة الثانية في تاريخه.

الأهلي اعتاد على المشاركة في مونديال الأندية، حيث يعد أكثر أندية إفريقيا وثاني أكثر فرق العالم مشاركة في المونديال ( 6 مرات )، وإذا نجح في حصد لقب دوري الأبطال في الموسم الجاري، سيسجل الأهلي الظهور السابع في كأس العالم للأندية، ليشارك هذه المرة رفقة فريق تشيلسي الإنجليزي الذي توج بلقب دوري أبطال أوروبا مؤخرا.

السوبر الإفريقي:

الفوز بلقب دوري أبطال إفريقيا، يؤهل مباشرة لخوض مباراة كأس السوبر الإفريقي، حيث يلتقي بطل دوري أبطال إفريقيا، مع بطل البطولة الكونفدرالية.

وتوج فريق الرجاء المغربي بلقب الكونفدرالية الإفريقية هذا الموسم بعد الفوز على فريق شبيبة القبائل الجزائري في النهائي بنتيجة 2-1.

وينتظر الرجاء بذلك، الفريق الفائز بدوري أبطال إفريقيا بين الأهلي وكايزر تشيفز من أجل مواجهته في مباراة السوبر الإفريقي.

ويعد الأهلي حامل لقب السوبر الإفريقي، حيث توج به في نسخته الأخيرة بعد الفوز على فريق نهضة بركان المغربي بهدفين دون رد، كما يعتبر الأهلي صاحب الرقم القياسي في عدد مرات التتويج بلقب السوبر الإفريقي برصيد 7 ألقاب، متفوقا على الزمالك صاحب الترتيب الثاني برصيد 4 ألقاب، يليه مازيمبي الكونغولي الذي يمتلك 3 ألقاب للسوبر الإفريقي.

تعزيز الألقاب القارية ومنافسة ريال مدريد:

الأهلي يمتلك فرصة عظيمة للاقتراب من فريق ريال مدريد الإسباني الذي يتصدر قائمة أكثر أندية العالم حصدا للألقاب القارية.

ريال مدريد يتصدر هذه القائمة برصيد 26 لقبا قاريا، يليه النادي الأهلي برصيد 22 لقبا قاريا، ثم بوكا جونيورز الأرجنتيني وميلان الإيطالي ولكل منهما 18 لقبا قاريا.. أي أن الفارق بين الأهلي وريال مدريد أربعة ألقاب فقط.

ألقاب الأهلي الـ 22 تنقسم إلى ( 9 ألقاب لدوري أبطال إفريقيا، ولقب للكونفدرالية، و4 ألقاب للأندية أبطال الكؤوس الإفريقية، و7 ألقاب للسوبر الإفريقي، ولقب لبطولة الأفروآسيوية).

وفي حال نجح الأهلي في التتويج بلقب دوري أبطال إفريقيا غدا السبت، سيصل المارد الأحمر إلى لقبه القاري رقم 23، ويقلص الفارق مع ريال مدريد إلى ثلاثة ألقاب فقط.

كما أن الفوز بدوري الأبطال الإفريقي، سيمكن الأهلي من خوض مباراة السوبر الإفريقي، والتي إذا نجح في التتويج بها كذلك سيعزز ألقابه القارية، ويصل إلى 24 لقبا قاريا.