رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

«المالية»: ندرس إمكانية إقرار مناهج تعليمية جديدة بشأن الموازنة

نشر
الدكتور محمد معيط
الدكتور محمد معيط وزير المالية

قال الدكتور محمد معيط، وزير المالية: إن وزارة المالية تحرص على ترسيخ ركائز التواصل الإيجابي وتعميق ونشر الثقافة المالية في مختلف شرائح المجتمع خاصة الشباب وطلاب الجامعات؛ بما يؤهلهم لقراءة وفهم وتحليل الموازنة العامة للدولة وبرامج الحكومة، والمشاركة البناءة في تحديد أولويات الإنفاق العام على ضوء الاحتياجات التنموية للمواطنين، ويُسهم في تحقيق المستهدفات الاقتصادية والمالية ويساعد في تحسين مستوى المعيشة والارتقاء بجودة الخدمات العامة.

ووجَّه الوزير، بضرورة مخاطبة الشباب بلغتهم، ترسيخًا لجسور التواصل الفعّال معهم من خلال التوظيف الأمثل للتكنولوجيا الحديثة في تبسيط مفاهيم المالية العامة، وتنمية الوعي الوطني بما تحققه الدولة من إنجازات غير مسبوقة عبر تنفيذ المشروعات القومية العملاقة التي تسهم في إرساء دعائم التنمية الشاملة والمستدامة.

وأضاف الوزير، أن القيادة السياسية حريصة على تمكين الشباب ومشاركتهم الفعَّالة في بناء الدولة، وأننا ماضون بقوة لتوفير كل الآليات والفرص الممكنة؛ لتطوير أطر الشفافية والإفصاح المالي والتواصل المجتمعي، وتعريف الشباب بتوجهات السياسة المالية للدولة ودور وزارة المالية في تنفيذ رؤية مصر 2030، فيما يتعلق بالبعد الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، موضحًا أن آراء وأفكار الشباب يتم أخذها في الاعتبار ووضعها حيز التنفيذ الفعلي بما يحقق صالح الوطن والمواطنين.

وبدوره قال أحمد كجوك، نائب الوزير للسياسات المالية والتطوير المؤسسي: إننا مستمرون في التعاون مع منظمة «اليونيسف» للمساعدة في التوجيه الأمثل للموارد المتعلقة بتنمية مهارات الأطفال والشباب، وتلبية احتياجاتهم ورفع قدراتهم التعليمية والتثقيفية والصحية فهم قادة المستقبل وبناءة الوطن، مشيدًا بالتفاعل الإيجابي للشباب وطلاب الجامعات واستجابتهم للدورات التعريفية الخاصة بطرق إعداد الموازنة، واختيار أفضل البدائل الممكنة؛ لتحقيق النتائج المرجوة التي تتسق مع التوجهات العامة لسياسة الدولة.

وأشاد كجوك، بأفكار الشباب خلال لقائه مع طلاب وشباب الجامعات عبر تقنية «الفيديو كونفرانس»، حول اللعبة الإلكترونية الجديدة «صيد الكنوز»، وحجم الاستفادة المكتسبة من تلك التجربة المهمة، وزيادة الوعي المعرفي لديهم عن السياسات المالية وآليات إعداد الموازنة، لافتًا إلى أن الشباب المشاركين اقترحوا طرح هذه «اللعبة» باللغتين العربية والإنجليزية، وتعميمها على موضوعات أخرى إضافية تساعدهم في فهم طرق العمل بمختلف قطاعات الدولة.

ومن جهتها قالت سارة عيد، رئيسة وحدة الشفافية والمشاركة المجتمعية: إن اللعبة الإلكترونية الجديدة «صيد الكنوز» يتم إطلاقها لأول مرة بهدف إشراك الشباب من سن 15 إلى 18 عامًا في أهداف وزارة المالية ودورها في المشروعات التنموية ورؤية مصر 2030، وأهم مفاهيم التثقيف المالي وشرحها بطريقة مبسطة تناسب سنهم ورفع وعيهم بأهم المشروعات القومية الممولة من الخزانة العامة للدولة، موضحة أنه تم تصميم هذه اللعبة باحترافية شديدة لتحاكي أساليب إعداد الموازنة بطريقة مبسطة يسهل على الطلاب إدراكها، وقد تم اختيار مجموعة من الطلاب لممارسة اللعبة كمرحلة أولى، وسيتم إطلاق مرحلتين جديدتين قريبًا لمنح فرصة أكبر للطلاب بممارسة اللعبة، فضلًا على أنه سيتم إتاحة اللعبة لكل من يرغب في ممارستها خلال الفترة المقبلة على الموقع الإلكتروني: budget.gov.eg.

وأكدت أنه للعام الثاني على التوالي سيتم نشر تقرير عن مخصصات الأطفال في موازنة الدولة باللغة الإنجليزية على الموقع الرسمي لوزارة المالية؛ لعرض أهم المخصصات المالية المقررة لقطاعات التنمية البشرية ورعاية الأطفال التي لها تأثير إيجابي على تحسين جودة حياة الأطفال والشباب.
وأشارت إلى أننا قطعنا شوطًا كبيرًا في إشراك طلاب المدارس والجامعات في مبادرة «الموازنة التشاركية» بمحافظات القاهرة والإسكندرية والفيوم، وذلك من أجل الاستماع لأفكارهم وإشراك هذه الفئة العمرية واستقبال مقترحاتهم وأفكارهم الابداعية حول كيفية التواصل مع الشباب والآليات التي تضمن التواصل المتبادل وليست بالطرق التقليدية، لافتًة إلى أنه سيتم دعوة الطلاب الذي شاركوا في ممارسة اللعبة الإلكترونية «صيد الكنوز» إلى مقر وزارة المالية؛ لدراسة مقترحاتهم حول الآلية المناسبة لتيسير إشراك الشباب في عملية إعداد الموازنة العامة للدولة، ومن المقرر قيام الوزارة خلال المرحلة المقبلة بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم  دراسة مدى إمكانية إدراج مناهج دراسية جديدة حول مفاهيم وضع الموازنة، بما يسهم في تعزيز الثقافة المالية لوعي الطلاب.

وتابعت أنه تم تكريم الطلاب المشاركين في اللعبة الإلكترونية الجديدة «صيد الكنوز» بالتعاون مع منظمة اليونيسف بحضور أحمد كجوك نائب الوزير للسياسات المالية والتطوير المؤسسي، وتم تسليمهم شهادات تقدير؛ تشجيعًا لهم على المشاركة الفعَّالة في كل الأنشطة التي تقوم بها الوزارة.

وأوردت أنه في سياق تطوير الجهود المبذولة للشباب والأطفال والسعي لتقديم سياسات ملائمة لاحتياجات المواطنين، وإتاحة المزيد من المعلومات المبسطة لجمهور لتعزيز الشفافية وإشراك المواطن في عملية إعداد الموازنة؛ فقد تم نشر تقرير تسليط الضوء على مخصصات الأطفال في الموازنة العامة للدولة للعام المالي ٢٠٢٠/ ٢٠٢١، وفي البيان المالي للموازنة للعام المالي ٢٠٢١/ ٢٠٢٢، ويمكن الوصول إلى التقرير باللغة الإنجليزية من خلال الرابط الإلكترونى: https://bit.ly/3h56DA1، كما تم نشر نسخة المواطن من البيان التمهيدي ما قبل الموازنة للعام المالي ٢٠٢١/ ٢٠٢٢، الذي يعرض رؤية وزارة المالية لمشروع الموازنة العامة للدولة وأهم البرامج الاجتماعية والإجراءات الإصلاحية المقرر تنفيذها؛ وذلك بهدف إشراك المواطن في عملية حوار مفتوحة بعد موافقة مجلس الوزراء وفى نفس وقت إرسال الموازنة للبرلمان، ويُعد إحدى الأدوات الفعالة للتواصل المجتمعي حيث يتم عرض هذا البيان أمام الرأي العام من خلال عقد مؤتمرات وورش عمل بالإضافة إلي نشره علي الموقع التفاعلي الخاص بوزارة المالية، ويساعد ذلك في رفع مستوى مصر عالمياً في مؤشر شفافية الموازنة. ويمكن الوصول إليه من خلال الرابط الإلكتروني: https://bit.ly/3hfwKmG.