رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

وزير التعليم يكشف موعد إعلان نتيجة الثانوية العامة

نشر
مستقبل وطن نيوز

نشر الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، تفاصيل مهمة حول آلية الإعلان عن نتيجة الثانوية العامة.

وكتب شوقي عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: « تصحيح إشاعة جديدة.. تعلن نتيجة كل مواد الثانوية العامة مجتمعة بعد انتهاء الامتحانات ولا يوجد أى إعلان نتائج يوم السبت المقبل!»

وكان الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، قد رد على انتقادات إحدى أولياء الأمور، بشأن امتحانات الثانوية العامة، وعدم تنفيذ الوعود بشأن فرص التحسين والثانوية التراكمية، على حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.

وقال الوزير: لقد نفذنا كل  ما وعدنا به من نظام تقييم، وأطلقنا منصة إدارة تعلم، ووزعنا تابلت مجاني لكل طالب، وصار لدينا مدارس مجهزة في الثانوي الحكومي كله، ووفرنا قنوات تعليمية في التليفزيون، ومنصات تعليمية متميزة على الإنترنت.

وأضاف “لقد رفض مجلس الشيوخ المصري فكرة التحسين والثانوية التراكمية وليس نحن، وكل تطوير يقتضي الخروج عن المألوف وأنا لا أفهم عبارة (العبء النفسي)، ونحن بدأنا منذ عام 2018 في هذا النظام وهو ليس فجأة”.

وأوضح أن المشكلة هي تجاهل ما نقول والانشغال بالتابلت، والبابل شيت، وسرقة الأبحاث، والغش في امتحانات، المنزل ومحاولات تخفيض المناهج والامتحانات بحجة كورونا.

وتابع "الضغط النفسي الحقيقة حدث الآن عندما أفاق الطلاب على حقيقة ما أهملوه منذ 3 سنوات، وعندما أدرك أولياء أمورهم أنهم لم يصدقوا الدولة منذ 2018 وانحازوا لأرباب الدروس الخصوصية.

وكانت ولية أمر قالت: "لقد سبق ووعدت حضرتك من 3 سنين إن الطالب لن يكون تحت ضغط نفسي وأنه هيمتحن 4 مرات وياخد أكبر نتيجة حققها، ووعدت بأن يكون هناك تحسينا أو على الأقل من حقه يمتحن مرة أخرى ويحسب له الدرجة الأكبر ولم يتحقق أي من هذه الوعود".

وأضافت "النتيجة الآن، أنكم طبقتم نظام امتحانات جديد تماما بفرصة واحدة فقط ومستويات متفاوتة من الصعوبة للامتحانات حتى في الشعبة الواحدة، وبالتالي أصبح العبء النفسي أضعاف على الطلاب وعلى أولياء الأمور، نحن نقدر التطوير، ولكن لا بد أن تتوافر له شروط العدالة وتكافؤ الفرص و البيئة التعليمية السليمة".

عاجل