رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

كشف لغز اختفاء ربة منزل وادعاء خطفها لطلب نصف مليون جنيه فدية بالدقهلية

نشر
مستقبل وطن نيوز

كشفت الأجهزة الأمنية بمحافظة الدقهلية، غموض لغز اختفاء ربة منزل، من قرية بداوي التابعة لمركز المنصورة، وذلك بعدما كانت متوجهة إلي إحدى قريبتها لمساعدتها في تجهيز شقة الزوجية لقرب حفل عرسها الا أنها لم تتوجه إليها ولم تعد.

 ووردت رسائل الي شقيقتها المقيمة بالمملكة العربية السعودية، من هاتفها بصورة تظهر فيها المتغيبة" جالسة علي كرسي بلاستيكي ومقيدة بقطعة قماش وتسجيل صوتي من شخص لا تعرفه يخبرهم فيها أن المتغيبة موجودة طرفة ويطلب مبلغ 500 الف جنيه فدية لإعادتها.

تلقي اللواء رأفت عبد الباعث، مدير أمن الدقهلية، إخطارا من اللواء مصطفي كمال، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغا 
لمركز شرطة المنصورة من كلا من "احمد .ح. ال. ال " 44 سنة، عامل زراعي وشقيق زوجته "عبدالله . ر. ظ. ظ " 29 سنة، نقاش ، ويقيمان قرية بدوای دائرة مركز المنصورة بخروج زوجة الأول شقيقة الثاني  "سالي. ر. ظ. ظ "35 سنة، ربة منزل ، ومقيمة بذات القرية من المنزل بدعوي التوجه الي إحدى قريباتها لمساعدتها في تجهيز شقة زوجيتها الكائنة بقرية منشاة البدوي  دائرة مركز طلخا  لقرب حفل عرسها ،الا أنها لم تتوجه إليها ولم تعد حتي حينه وصباح اليوم التالي وردت رسائل على تطبيق " واتس أب " من هاتف المتغيبة " الي شقيقتها الأخر "أماني .ر. ظ.ظ" ، والمقيمة حاليا خارج البلاد بالمملكة العربية السعودية على هاتفها، مضمونهما "صورة تظهر فيها المتغيبة" جالسة علي كرسي بلاستيكي ومقيدة بقطعة قماش من يديها من الأمام و تسجيلات صوتية من شخص " لا تعرفه " يخبرهم فيها أن المتغيبة موجودة طرفة ويطلب مبلغ 500 الف جنيه فدية لإعادتها ويطلب منهم عدم إبلاغ الشرطة والا سيقوم بإيذائها وأنها بخير وسوف يوافيهم برسائل أخري عقب ذلك
و نظرا لأهمية الواقعة وما تمثل من خطورة وبناء على توجه اللواء علاء سليم مساعد الوزير لقطاع الأمن العام بتكثيف جهود البحث وكشف غموض اختفاءها وإعادة المتغيبة.
تم وضع خطة بحث شاملة وموائمة الظروف الواقعة أوكل تنفيذها لفريق من ضباط إدارة البحث الجنائي وضباط وحدة مباحث مركز شرطة المنصورة و بإشراف اللواء مصطفي كمال مدير المباحث الجنائية، حيث توصلت التحريات الي عدم صحة الواقعة وان المتغيبة علي علاقة عاطفية بشخص يدعي "دسوقي .م. ن. ر" ، وشهرته "إبراهيم دسوقي " 40 سنة، منجد افرنجي ومقيم " 6 شارع السادات محرم بك " الإسكندرية حيث جمعتها الصدفة حال استقلالهما إحدى سيارات الأجرة القادمة من مدينة الإسكندرية الي مدينة المنصورة حال عودة المتغيبة من الإسكندرية وحضور الأخير لمدينة المنصورة لزيارة أهل والدته وتبادلا الاتصالات فيما بينهما وارتبطا بعلاقة عاطفية وتقابلا بإحدى الشقق السكنية المستأجرة بمنطقة " 15 مايو " دائرة قسم شرطة جمصه ونظرا لوجود خلافات زوجية بين المتغيبة وزوجها اتفقت معه علي تركها للمنزل وتقابلا سويا بذات الشقة بمدينة جمصه واتفقا علي اختلاق الواقعة وقام  باستخدام الهاتف المحمول الخاصة بالمتغيبة والتقط صورة لها داخل الشقة وهي مقيدة اليدين جالسة علي كرسي بلاستيكي ، وعقب ذلك قام بتسجيل مقطعين صوتين.

 عقب تقنين الإجراءات تم استهداف الشقة المشار اليها حيث امكن ضبطهما وبحوزتهما الهاتف المحمول الخاص بالمتغيبة المستخدم في ارتكاب الواقعة " وبمواجهتهما  ايدا ذات المضمون وأضافت المتغيبة باختلاقها للواقعة لسوء معاملة زوجها لها.

حرر المحضر اللازم ، وأخطرت النيابة العامة لمتابعة التحقيقات.