رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

وزيرة التخطيط تعلن إطلاق اسم الجنزوري على دفعة الماجستير المهني لعام 2021

نشر
مستقبل وطن نيوز

أعلنت هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية إطلاق اسم كمال الجنزوري على دفعة الماجستير المهني لعام 2021 وإنشاء كرسي بحثي باسمه في مجال التخطيط والتنمية.

جاء ذلك خلال حفل تأبين كمال الجنزوري الذي عقدته وزارة التخطيط بمقر معهد التخطيط القومي الذراع البحثي للوزارة، بحضور المهندس إبراهيم محلب رئيس وزراء مصر الأسبق والدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي وعدد من كبار رجال الدولة، ورموز الفكر والثقافة والإعلام، وبمشاركة أسرة وأقارب كمال الجنزوري. 

وقالت السعيد - في الحفل الذي تم خلاله إذاعة كلمة مسجلة للدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء - إن حفل تأبين الجنزوري هو تكريم لمسيرة حافلة من العمل العام، ولكل القيم الوطنية والإنسانية السمحة التي أرساها كمال الجنزوري، خلال رحلة عطاء، امتدت لعقود في خدمة الوطن.

وأضافت السعيد أنه في عام 2021 تكون قد اكتملت ستة عقود على تجربة التخطيط التنموي في مصر، والتي بدأت في عام 1960، والتي بدأت معها أو قبلها بأعوام قليلة المسيرة العملية للدكتور الجنزوري.

وتابعت السعيد أنه خلال تلك العقود استمرت جهود الدولة المصرية في البناء والتنمية، ليأتي في القلب منها جهدًا حثيثًا، شارك به الدكتور الجنزوري بإخلاص وتفاني ومن مواقع مختلفة، بدأت بتدرج من باحث دءوب لخبير متمرس في مجال التخطيط ليرتقي إلى قمة منظومة التخطيط التنموي في مصر ورئاسة الحكومة المصرية، متابعة أنه تخلل ذلك سنوات من العمل الجاد في خدمة التنمية الإقليمية في عدد من محافظات مصر، ورئاسة أحد أعرق المؤسسات العلمية والبحثية المتخصصة في مصر والوطن العربي؛ وهو معهد التخطيط القومي، والذي يعد بيت خبرة وذراعًا تدريبيًا مهما للدولة المصرية؛ حيث ساهم في تخريج الكوادر وإثراء الجهود ودعمها لتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة في مصر.

وأوضحت السعيد أنه خلال تلك العقود الستة، كان الدكتور الجنزوري منشغلًا بخدمة وطنه وقضاياه، ومشاركًا فاعلًا وشاهدًا عن قرب على التجربة التنموية المصرية في مراحلها كافة بثمارها وتحدياتها، وأنه كان دائمًا حاضرًا في الأوقات الصعبة، وفي وقت الاحتياج لخبراته، وقام بتلبية نداء وطنه، وتحمل المسئولية، وحتى في الفترات القليلة التي اختار فيها أخذ قسط من الراحة، لم يبخل بنصحه السديد.

وقالت السعيد " على المستوى الشخصي، ولكوني أتشرف بملف التخطيط التنموي في مصر، فكنت أعتز وأسعد دائما في لقاءاته بالاستماع لحديثه والنهل من تجاربه الثرية، فكنا نلمس من هذا الحديث تطلعا للاطمئنان على مستقبل هذا البلد".

وأشارت السعيد إلى أن الدكتور الجنزوري جاء من النبت الطيب للريف المصري، الذي طالما فاض بالعظماء في المجالات كافة، لتحظى مشروعات تنمية الريف بجانب كبير من اهتماماته وقت عمله في الحكومة، لافتة إلى تنفيذ مشروع الحلم الذي يستهدف تغيير وجه الحياة إلى الأفضل لما يزيد عن نصف سكان مصر في القرى والريف، وهو المشروع القومي لتنمية الريف المصري، ومبادرة حياة كريمة؛ وهي تجربة تنموية مصرية خالصة، تعد من أكبر التجارب والمبادرات التنموية الشاملة والمتكاملة في العالم، وتأتي في إطار توجه أعم وأشمل للدولة المصرية بتحسين جودة الحياة والارتقاء بالمواطن المصري وتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة للدولة المصرية.

وفي ختام كلمتها أعلنت هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية إطلاق اسم الدكتور كمال الجنزوري على دفعة الماجستير المهني لعام 2021، مع تخصيص ثلاث منح دراسية للماجستير المهني كجائزة باسم الدكتور الجنزوري، إلى جانب إنشاء كرسي بحثي باسم الدكتور الجنزوري في مجال التخطيط والتنمية، فضلًا عن إطلاق اسم الدكتور الجنزوري على قاعة مجلس إدارة معهد التخطيط القومي.