رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

لجنة الإشراف على المواقع الأثرية: توفير الخدمات السياحية بقصر البارون والقلعة والأهرامات

نشر
مستقبل وطن نيوز

اجتمع اليوم، الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، ولجنة الإشراف على تطوير الخدمات بالمواقع الأثرية والمتاحف، بمقر الوزارة بالزمالك، وذلك لمناقشة آخر مستجدات الأعمال في هذا الملف.

وخلال الاجتماع استعرض أعضاء اللجنة ما تم تنفيذه من أعمال ببعض المواقع الأثرية مما يعمل على الارتقاء بالخدمات المقدمة للزائرين بها وتحسين تجربتهم أثناء الزيارة.

وأكد أعضاء اللجنة على توفير العديد من الخدمات السياحية بشكل ملموس بمناطق كل من قصر البارون بحي مصر الجديدة، وقلعة صلاح الدين بالقاهرة، وأهرامات الجيزة، والتي سوف يتم الانتهاء منها كاملة قبل نهاية شهر أكتوبر استعدادا لاستقبال الموسم السياحي الشتوي.

وقد شملت هذه الخدمات توفير مقاعد للزائرين، وسلات مهملات بنظام إعادة التدوير، ومستلزمات دورات المياه الموجودة بها، بالاضافة إلى تركيب أجهزة x-ray، ولوحات إرشادية، وتأهيل مسارات الزيارة.

كما أحاطت اللجنة، الوزير بأنه تم تنفيذ وتركيب لوحات إرشادية وتفسيرية بالمقبرة الجنوبية بمنطقة آثار سقارة وذلك تمهيدا لافتتاحها الوشيك، بالاضافة إلى رفع كفاءة وتعزيز خدمات الزائرين في كل من متحف قصر المنيل؛ والتي شملت رفع كفاءة ١٧ لوحة إرشادية، وتزويد حديقة القصر بسلات للمهملات والال وتجديد حمامات منطقة ميت رهينة الأثرية.

كما تم مناقشة تطوير ورفع كفاءة خدمات الزائرين بالمتحف المصري بالتحرير

جدير بالذكر أن وزارة السياحة والآثار كانت قد انتهت من رفع كفاءة الخدمات السياحية المقدمة للزائرين في عدد من المواقع الأثرية بمحافظات القاهرة والجيزة والفيوم وسوهاج والأقصر وأسوان، شملت توفير اللوحات الإرشادية والتفسيرية والخرائط، وتطوير مراكز الزوار ودورات المياه، وعمل مظلات ومقاعد لراحة الزائرين وسلات للقمامة مصممة لإعادة التدوير، بالإضافة إلى عمل الكتيبات والمطويات عن تلك المواقع والمتاحف باللغتين العربية والإنجليزية.
كما تم توفير باركود بالموقع الأثري أو المتحف؛ لتمكين الزائر من التعرف على كافة المعلومات الأثرية حول المنطقة أو المتحف، وذلك باستخدام برامج التليفونات الذكية، حفاظاً على البيئة.