رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

انفصل والداها وصديقها أنهى براءتها.. حكاية موكا حجازي ضحية التيك توك الجديدة

نشر
مستقبل وطن نيوز


على خطى فتيات التيك توك «حنين حسام ومودة الأدهم ومنة عبدالعزيز» بثت نانسي صبحي الشهيرة بـ«موكا حجازي» فيديوهات مخلة بقيم المجتمع على التطبيق الأشهر حاليا التيك توك، مما أثار حالة من الجدل بين رواد السوشيال ميديا بسبب المحتوى الذي تقدمه وخروجه عن العادات والتقاليد.

بعد ترديد اسم «موكا حجازي» لعدة أيام واستياء المواطنين من تصرفاتها المخجلة، تطوع أحد المحامين بتقديم بلاغ ضدها لمحاسبتها على تلك التصرفات المشينة.

على أحد الكافيهات بمدينة أكتوبر كانت تجلس فتاة التيك توك «موكا» مع إحدى صديقاتها ليلة الخميس الماضي، لتفاجئ بقوة من مباحث الآداب تلقي القبض عليها وسط ذهول منها بسرعة تحرك رجال الأمن لملاحقتها وضبطها.

خلال التحقيقات جلست الفتاة التي لم تتجاوز عامها الـ16 تحكي تفاصيل حياتها وظروفها الإنسانية التي سقطت بها للهاوية، بكت الفتاة أثناء حديثها وروت بأنها ضحية لتفكك الأسرة بعد أن انفصلا والديها بسبب كثرة خلافاتهما وذهبت للعيش مع والدتها التي لم تستطع السيطرة عليها بسبب أصدقاء السوء.


واعترفت الفتاة، بأنها تعرفت على أحد الشباب وذهبت للإقامة معه بعد أن تخلت عنها والدتها وتركت لها المنزل ومارس معها علاقة محرمة وتسبب في فقد عذريتها.

وأقرت أنها مارست الأعمال المنافية للآداب من أجل الحصول على مبالغ مالية، وأنها شاركت أحد الأشخاص في تصوير مقاطع فيديو، وبثها على تطبيق التيك توك؛ بهدف تحقيق شهرة، وتحقيق نسب مشاهدة عالية، وبث إعلانات لبعض المحال، تتحصل من خلالها على أرباح مالية.

وبعد انتهاء التحقيقات أمرت النيابة العامة بأكتوبر، إيداع فتاة التيك توك " موكا حجازي" بإحدي دور الرعاية بعد اتهامها بعمل فيديوهات خادشة للحياء ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي.

كما طالبت التحريات اللازمة حول الواقعة، كما أمرت بسرعة ضبط وإحضار شريك الفتاة والمتهم بتحريضها على عمل الفيديوهات ونشرها مقابل الحصول على المال.

وكانت ألقت قوات الأمن القبض على موكا حجازي لإنشائها حساب إلكتروني، وبثها خلاله مقاطع فيديو خادشة للحياء عبر تطبيقي «تيك توك - إنستجرام»، وموقع «يوتيوب».

كان قد تقدم أشرف فرحات المحامي بالنقض، ببلاغ للنائب العام ضد فتاة تدعي “موكا حجازى“نشرها فيديوهات تحرض علي الفجور .

وطالب فيه بسرعة ضبط واحضارها والتحقيق معها واحالتها للمحاكمة الجنائية العاجلة لنشرها فيديوهات مباشرة تتعمد الظهور فيها بصورة غير لائقة متعدية على الثوابت والعادات والتقاليد تعد نشرا للفاحشة وتحريضا على الفسق والفجور.

وقال فرحات في بلاغه أنه انتشر فى الآونة الأخيرة فتاة تدعي موكا حجازي على نفس خطي الفتيات التي سبقتها مثل حنين حسام ومودة الأدهم وريناد عماد وهدير الهادي ومنار سامى وسما المصري عبر وسائل التواصل الاجتماعي (تيك توك) (واليوتيوب) بل هي اشد منهن لأنها لم ترتدع من المحاكمات المعلن عنها.

أوضح أن تلك الفتاة ضربت بالقيم والمبادئ عرض الحائط مخالفة بذلك القوانين أيضا حيث تقوم ببث فيديوهات مباشرة وتتعمد الظهور فيها بصورة غير لائقة متعدية على الثوابت والعادات والتقاليد وتعد نشرا للفاحشة وتحريضا على الفسق والفجور حيث تقوم خلالها باستعراض جسدها وعمل إيحاءات جنسية بوجهها.