رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

وزيرة الصحة: أول جرعة لقاح كورونا محلي الصنع «سينوفاك» بداية أغسطس

نشر
الدكتورة هالة زايد
الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة - أرشيفية

قالت وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد، إنه خلال أيام سيتم استقبال مليوني جرعة من لقاح شركة (فايزر) المضاد لفيروس كورونا، يعقب ذلك بأيام استقبال لقاح (جونسون آند جونسون)، لافتة إلى أن أول جرعة من لقاح كورونا محلي الصنع (سينوفاك) ستكون مطلع أغسطس المقبل.

وأضافت الوزيرة- خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو أديب، في برنامج (الحكاية) المذاع على فضائية (إم بي سي مصر)- إن استقبال اللقاحات لأول مرة تأخذ فترة في الإجراءات والتحليل؛ للتأكد من عنصر الأمان، لافتة إلى أن هدف الدولة المصرية تطعيم كافة العاملين بالتربية والتعليم والتعليم العالي؛ لعودة العام الدراسي بشكل كامل.

وأشارت إلى أن الوضع الصحي الخاص بفيروس كورونا في مصر آمن سواء في الإصابات أو الوفيات؛ وذلك مقارنة بمعدلات العام الماضي.

وحول المتحور (دلتا)، قالت الوزيرة إن كل التحاليل التي تتم للمصابين تنفي اكتشاف هذا المتحور في مصر حتى الآن، مشيرة إلى أنه دخل إلى أكثر من 100 دولة في العالم.

وقالت إن مصر تدعم القطاع الصحي في تونس وكانت توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي بتجهيز 31 طنًا من الأدوية للأشقاء في تونس؛ من أجل عبور المرحلة الحالية والأزمة التي يشهدها الأشقاء.

وأشارت إلى أن زيارتها للسودان كان مصاحب لها تجهيزات رعاية مركزة، ومستلزمات أكسجين، وأدوية تخدير، وكورسات لعلاج فيروس (سي)، مشيرة إلى أنه تم الاتفاق مع وزير الصحة السوداني لعمل برامج وقائية مشتركة خاصة بشلل الأطفال، وتسيير قوافل طبية، وإطلاق منح دراسية.

وأكدت أن مصر تحرص دائما على دعم شقيقتها السودان وتوطين صناعة الأدوية لهم، مؤكدة أن مصر تحرص على استقرار الوضع الطبي في السودان، مشير إلى أن شركة (إبكو) المتواجدة في السودان بدأت العمل المشترك مع المستثمرين والقطاع الخاص هناك؛ للنهوض بمنظومة صناعة الدواء في السودان، ما يعد باكورة العمل المشترك مع السودان، مؤكدة أن الفترة القادمة ستشهد مزيدا من التعاون في هذا المجال.

وقالت إن زيارتها لجنوب السودان كانت محملة بتهنئة الرئيس السيسي والشعب المصري لحكومة السودان بمرور 10 سنوات على استقلال جنوب السودان، مشيرة إلى أن زيارتها شملت زيارة المركز الطبي المصري في جوبا، وتسيير قوافل علاجية هناك، اشتملت على كافة التخصصات، كذلك تم تدشين مبادرة للكشف المبكر عن سرطان الثدي، وتدشين مراكز طبية، كما تم إرسال 3 عربات إسعاف مجهزة خاصة بمرضى الرمد.

وأشارت إلى أن مصر من المقرر أن تدشن في جنوب السودان مدرستي تمريض، ومركز طبي عملاق، ومراكز لعلاج فيروس (سي)، والتوسع في مراكز الكلى، وتطوير المعامل الطبية والمباني الصحية، كما تم الاتفاق على خطة سنوية لتوصيل كافة الاحتياجات الطبية إلى جنوب السودان.