رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

رئيس مصلحة الري: 60 مليار جنيه لتطوير المنظومة بالمحافظات

نشر
 الري الحديث
الري الحديث

 أكد رئيس مصلحة الري، المهندس شحتة إبراهيم، حرص الدولة على تطوير منظومة الري من خلال مشروعات تأهيل الترع والمساقي، وتحويل أنظمة الري من الغمر إلى الري الحديث، مشيرا إلى أنه من المستهدف تحويل 3.7 مليون فدان على مستوى الجمهورية إلى نظام الري الحديث، بتكلفة تقديرية للمشروع 60 مليار جنيه.


جاء ذلك في تصريحات لوكالة أنباء الشرق الأوسط، اليوم الثلاثاء، على هامش ورشة العمل التي عُقِدت بأحد المزارع بقرى شبين القناطر بمحافظة القليوبية، في إطار تنفيذ ندوات نقل المعرفة والخبرات ضمن أنشطة مشروع دعم الإصلاح وتعزيز القدرات الفنية لقطاع المياه (ستارز) الممول من الاتحاد الأوروبي، والذي يشرف على تنفيذ أنشطته قطاع التخطيط بالوزارة.


وأوضح إبراهيم، أن مشروع الري الحديث يستهدف 380 ألف فدان بمحافظة القليوبية بتكلفة 5.7 مليار جنيه، مضيفا أن الدولة تتبنى توفير التمويل اللازم لمنظومة تحديث الري وآليات ومراحل التنفيذ من خلال برامج تمويلية ميسرة جدا، وفترة سداد طويلة بما يضمن دعم ونجاح المنظومة حيث تبلغ التكلفة التقديرية للمشروع 60 مليار جنيه على مستوى المحافظات بمتوسط تكلفة حوالي 15 ألف جنيه للفدان.


وتابع أن الدولة ستتحمل الفوائد (وقيمتها حوالي 10 مليارات جنيه) وسيتم التقسيط على 10 سنوات مع فترة سماح سنة بعد إنهاء التنفيذ، وستكون آليات التمويل من خلال أجهزة وزارتي الموارد المائية والري والزراعة واستصلاح الأراضي للتنفيذ بمعرفة الوزارتين، وكذلك إتاحة التمويل إلى الجمعيات الزراعية للتنفيذ بمعرفتها، بالإضافة إلى إتاحة التمويل للأفراد لتنفيذ أعمال الري الحديث فقط.


من جانبه، قال وكيل وزارة الري بالقليوبية، المهندس أسامة خليل، إن وزيري الري والزراعة أصدرا القرار رقم 121 لسنة 2021 بإدراج المساقي في التأهيل كمثيلاتها من الترع، واختيار محافظتي القليوبية من الوجه البحري، وبني سويف من الوجه القبلي، وتحويل نظام الري بهما إلى الري الحديث.

وتابع وكيل وزارة الري أنه تم طرح أعمال تأهيل لعدد (122) مسقى بمحافظة القليوبية بأطوال تصل إلى (106) كيلومترات بتكلفة 180 مليون جنيه، مؤكدا أن تطوير المساقي سيحافظ على توفير المياه والحفاظ عليها، فضلا عن سرعة وصول المياه بالترع الرئيسية أو الفرعية على حد سواء لضمان عدالة توزيع المياه بين الفلاحين والمزارعين.