رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

سكرتير عام الأقصر يتابع مشروعات «حياة كريمة» بإسنا وأرمنت

نشر
مستقبل وطن نيوز

تفقد محمد عبد الفتاح آدم، سكرتير عام محافظة الأقصر، عددا من المشروعات الجاري تنفيذها في مركزي أرمنت وإسنا. 

واستهل جولته بمركز أرمنت، بحضور على عثمان، نائب رئيس المركز، حيث تفقد برفقة المهندس حسنى منصور، رئيس جهاز التعمير بالبحر الأحمر، والمهندس أسعد مصطفى، مدير المشروعات ومنسق حياة كريمة بمحافظة الأقصر، والدكتور مهندس محمد علي، الخطيب الاستشاري العام لمشروعات حياة كريمة والمهندس محمود الأنصاري استشاري المشروع، والمهندس هاني طايع، مدير جهاز التعمير بالأقصر، مجمع الخدمات بقرية السلام، في حضور محمد عثمان رئيس القرية.

وتوجه السكرتير العام والوفد المرافق له مجمع الخدمات بقرية المحاميد بحري، بحضور احمد السعدي، رئيس قرية المحاميد بحري، وتم حل مشكلة قطاعات وأبعاد المجمع بالتنسيق مع نائب رئيس المجلس. 

وفي مركز إسنا رافق إبراهيم نصر رئيس المركز وصباح منصور نائب رئيس المركز وهناء النخيلي مدير التخطيط بالمركز والمهندس ضاحي عبده منسق مشروعات حياة كريمة بمركز اسنا السكرتير العام فى جولته، حيث تفقد أعمال مشروع إنشاء مجمع خدمات المواطنين بقرية الكيمان، وتم استكمال الجولة بتفقد أعمال إنشاء شبكات انحدار الصرف الصحي بقرية وابورات المطاعنة والتى تم تنفيذ ٢كم من إجمالى أطوال الشبكات بالقرية وكذلك تفقد المناطق المحرومة بوابورات المطاعنة والتى لم يتم توصيل الصرف الصحى لها ضمن المشروع.

وأكد مسئولى الهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحى على توصيل الخدمة لها. 

وأيضا تفقد مجمع خدمات المواطنين بقرية كومير والذي سيتم إنشاءه لخدمة المواطنين وذلك ضمن أعمال المشروع القومي لتطوير الريف المصري حياة كريمة، وسيضم العديد من الخدمات المختلفة داخل المبنى (مركز تكنولوجي لخدمة المواطنين - سجل مدني - شهر عقاري – مكتب تموين – مكتب بريد - وحدة محلية - مجلس شعبي محلي - وحدة تضامن اجتماعي) بهدف توفير الوقت والمجهود للمواطنين. 

ومن ناحيته أكد السكرتير العام بأن مرفق الصرف الصحي بمركز إسنا سيتم توصيله لكافة التجمعات السكنية داخل القرى والعزب والنجوع ولا يقتصر على مناطق معينة، موجها بإزالة أي معوقات قد تعوق مسار العمل في كافة القطاعات.