رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

بيتكوين تتعافى من أدنى مستوى لها في أسبوعين بعد إقرار السلفادور قانون العملة

نشر
مستقبل وطن نيوز

تعافت "بيتكوين" العملة الرقمية الأعلى قيمة عالميًا من خسائرها المتتالية التي تكبدتها خلال الجلسات الماضية في تعاملات اليوم الأربعاء في ظل تزايد المخاوف بشأن التضخم في الصين، وكذلك آمال المستثمرين في أن تحذو دول أخرى خلف برلمان السلفادور في موافقته على التعامل مع العملة المشفرة باعتبارها عملة قانونية.

وارتفعت العملة الرقمية لتتداول عند مستوى 35,173 ألف دولار بزيادة نسبتها 10% مقارنة بخسائرها أمس حيث تداولت أدنى 31 ألف دولار للعملة، وكان ذلك هو أدنى مستوى لها منذ 23 مايو الماضي وفقًا لبيانات "كوين ديسك".

وكشفت بيانات اقتصادية صينية صدرت في وقت سابق من اليوم ارتفاع مؤشر أسعار المنتجين بنسبة 9% خلال شهر مايو الماضي، لتُسجل بذلك أكبر زيادة على أساس سنوي منذ سبتمبر 2008.

ويوضح "كوين ديسك" أنه عادة ما يتسبب ارتفاع مؤشر أسعار المنتجين في الصين في زيادة الضغوط التضخمية في كافة أنحاء العالم، حيث أن الدولة تُعد المشتري والمورد الرئيسي على مستوى العالم.

وقال داريوش كووالتشيك، الاقتصادي في بنك "كريدي أجريكول"، إن ارتفاع التكاليف في كل مكان، وخاصة في الصين، سيزيد من الضغوط التضخمية العالمية، مضيفًا أنه يتوقع أن نشهد ارتفاعًا ف معدلات التضخم على مستوى العالم، وتُعد الصين مُساهمة رئيسية في ذلك.

ويرى المستثمرون العملة الرقمية الأكثر شهرة عالمية بمثابة وسيلة للتحوط من آثار التضخم في الصين، نظرًا لأن وتيرة زيادة المعروض من العملة ينخفض بمقدار النصف كل أربع سنوات.

لكن هذه المكاسب قد لا تستمر لفترات طويلة، نظرًا لأن صناع السياسات حول العالم قد يميلون إلى تشديد السياسة النقدية من خلال زيادة أسعار الفائدة أو تخفيض برامج شراء الأصول من أجل احتواء التضخم، وهو ما قد يتسبب في النهاية في إضعاف جاذبية الأصول ذات القيمة التي تُعد بمثابة ملاذ آمن، مثل الذهب والبيتكوين.