رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

رغم جائحة كورونا

ارتفاع مستوى ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي إلى مستويات قياسية

نشر
الغلاف الجوي
الغلاف الجوي

أفادت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، في تقرير على موقعها الإلكتروني، اليوم الاثنين، بأنه على رغم من الإغلاق الاقتصادي الناجم عن فيروس كورونا المستجد، لم يثمر ذلك عن إبطاء التراكم المطرد لثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي، والذي وصل إلى أعلى مستوياته منذ بدء القياسات الدقيقة قبل 63 عامًا.

وأسفر انتشار فيروس "كوفيد-19" عن إغلاق الاقتصادات في جميع أنحاء العالم على مدى 15 شهرًا، لكن ذلك لم يقِ من ارتفاع معدل انبعاثات غازات الاحتباس الحراري العالمية.

ونقلت الصحيفة الأمريكية عن رالف كيلينج، عالم الكيمياء الجيولوجية في معهد سكريبس لعلوم المحيطات، قوله في مقابلة: "حرق الوقود الأحفوري هو حقا السبب في ذلك، إذا لم نتعامل مع حرق الوقود الأحفوري، فلن تختفِ المشكلة"، مشيرًا إلى أنه سيتعين على العالم في النهاية إجراء تخفيضات "أكبر بكثير ومستدامة" في الانبعاثات.

وفي نفس السياق، قال علماء من الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي، اليوم الاثنين، إن مستويات ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي بلغت ذروتها في مايو، لتصل إلى متوسط ​​شهري يقارب 419 جزءًا في المليون.

ويمثل ذلك زيادة عن متوسط ​​مايو 2020 البالغ 417 جزءًا في المليون، وهو يمثل أعلى مستوى منذ بدء القياسات قبل 63 عامًا في مرصد "نوا" في ماونا لوا، هاواي.

وقال باحثون إن المستويات  اليومية المسجلة في المرصد تجاوزت 420 جزءًا في المليون مرتين في عام 2021.


وتظهر الأبحاث أن تغير المناخ يمكن أن يغير الصحة العقلية للفرد بشكل مباشر وغير مباشر، مما يؤثر على كيفية استجابتنا لهذه الأزمة. 

عاجل