رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

«إندبندنت»: قلق ببريطانيا من دخول البلاد في موجة ثالثة من كورونا

نشر
كورونا
كورونا

أفادت صحيفة "اندبندنت" البريطانية بأن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون يتعرض لضغوط متزايدة لتأجيل التخفيف النهائي لقيود الإغلاق في المملكة المتحدة في 21 يونيو وسط مخاوف متزايدة بشأن انتشار سلالة "دلتا" من فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، التي اكتُشِفَت لأول مرة في الهند.

وأوضحت الصحيفة البريطانية، في تقرير نقلته على موقعها الإلكتروني، أن السلالة الجديدة من "كوفيد-19" تسببت في زيادة الإصابات في شمال غرب إنجلترا وأجزاء من ميدلاندز ولندن خلال مايو الماضي وحتى الأسبوع الأول من يونيو؛ مما أثار مخاوف من تطبيق رئيس الوزراء لخارطة الطريق الخاصة به لإنهاء التدابير الاحترازية وما لها من عواقب وخيمة مترتبة عليها.

وسجلت المملكة المتحدة 5341 إصابة جديدة يوم الأحد مع استمرار زيادة عدد الحالات، بالإضافة إلى أربع وفيات أخرى في غضون 28 يومًا من الاختبار الإيجابي، ليرتفع العدد الإجمالي للوفيات منذ بدء الوباء إلى 127840 شخصًا.

وتساءلت الصحيفة: في حين أن الارتفاع الأخير مثير للقلق بلا شك، فهل يمثل ذلك في الواقع موجة ثالثة؟.
ونقلت "اندبندنت" عن السير ديفيد كينج، كبير المستشارين العلميين السابق للحكومة ورئيس مجموعة "سيج" المستقلة، صباح اليوم الاثنين، قوله إن الأرقام الحالية لـ"كوفيد-19" هي "دليل على ظهور موجة أخرى".

وأضاف: "هناك 5300 إصابة جديدة بالمرض يوميًا في المملكة المتحدة، وقد ارتفع عدد الإصابات بحوالي 2000 حالة الأسبوع الماضي .. نناقش الآن ما إذا كنا سنذهب إلى موجة ثالثة خطيرة ولا أعتقد أنه يمكننا الانتظار أكثر من ذلك. هذا دليل على ظهور موجة أخرى".

وكان قد تم طرح السؤال سابقًا على عالم الأحياء الدقيقة البروفيسور رافي جوبتا، عضو المجموعة الاستشارية الجديدة والناشئة لتهديدات فيروسات الجهاز التنفسي (نيرفتاج)، التي تقدم المشورة للحكومة وأجاب بالمثل: "نعم، كان هناك نمو هائل في عدد الحالات الجديدة وما لا يقل عن ثلاثة أرباعها مصاب بالسلالة الجديدة".

وأضاف: "بالطبع عدد الحالات منخفض نسبيًا في الوقت الحالي؛ إذ تبدأ كل الموجات بأعداد منخفضة من الحالات التي تتذمر في الخلفية ثم تنفجر، لذا فإن المفتاح هنا هو أن ما نراه الآن هو علامات الموجة المبكرة".

وتابع: "من المحتمل أن يستغرق الأمر وقتًا أطول من الموجات السابقة للظهور بسبب حقيقة أن لدينا مستويات عالية جدًا من التطعيم بين السكان، لذلك قد يكون هناك شعور زائف بالأمان لبعض الوقت، وهذا هو مصدر قلقنا".
وأشار البروفيسور جوبتا إلى أن خارطة طريق جونسون صيغت قبل التعرف على السلالة الأكثر قابلية للانتقال.
ويتفق الخبراء بشكل عام على التهديد الذي تمثله السلالة الهندية وخطر حدوث انتكاسة كبيرة بسبب إنهاء القيود قبل الأوان.

فيما قال مارتن ماكي، أستاذ الصحة العامة الأوروبية في كلية لندن للصحة والطب الاستوائي، لصحيفة "جارديان"، إنه يعتقد أيضًا أن الموجة الثالثة قد بدأت بالفعل.

وأضاف: "يمكننا أن نرى بالفعل أن الإجراءات الحالية لا توقف ارتفاع الحالات بسرعة في أجزاء كثيرة من البلاد. هذا يبدو إلى حد كبير كما لو أننا الآن في وقت مبكر من الموجة الثالثة".