رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

وزير القوى العاملة: المرأة المصرية رمز للصمود والتحدي والتضحية

نشر
وزير القوى العاملة
وزير القوى العاملة

شهد وزير القوي العاملة محمد سعفان، والدكتور محمود المتيني رئيس جامعة عين شمس، اليوم السبت، احتفالية "يوم المرأة" التي نظمتها وحدة مناهضة العنف والتحرش بالجامعة، بقاعة المؤتمرات الكبرى بكلية الصيدلة.

حضر الاحتفالية الدكتور هشام تمراز نائب رئيس الجامعة لشئون خدمات المجتمع وتنمية البيئة، وعمداء الكليات وأساتذتها، والدكتورة هند الهلالي مدير وحدة مناهضة العنف والتحرش بالجامعة.

وتم افتتاح المعرض الخيري، وتكريم الأمهات المثاليات، شهدوا عرض وكورال مسرحي بالجامعة.

في مستهل كلمته قال وزير القوي العاملة: "إنه لشرف عظيم  مشاركتى اليوم في هذه الاحتفالية بالمرأة المصرية وإنني إذ انتهز هذه الفرصة لأتقدم بخالص الشكر والتقدير للقائمين على هذا الصرح العلمي العظيم لتنظيم هذا الحفل والاحتفاء بالمرأة المصرية التى كانت وما زالت دائمًا وأبدًا على مر العصور معطاءة مخلصة لوطنها، ورمزًا للصمود والتحدي والتضحية.. فكل التحية لعظيمات مصر".

وشدد على أن المشاركة في احتفالية اليوم تعكس حرص القيادة السياسية متمثلة في الرئيس عبدالفتاح السيسي، الذي يولي اهتماما بالغا بدعم المرأة المصرية كونها حجر الزاوية في تنفيذ استراتيجية مصر 2030 للتنمية المستدامة، وتجلى ذلك واضحًا في تنصيب المرأة المصرية لثمان وزارات ضمن التشكيل الحالي للحكومة، فضلاً عن زيادة عدد الأعضاء من السيدات بالبرلمان المصرى لتصل إلى 164 مقعدًا، و20 مقعدًا بمجلس الشيوخ، فضلا عن إطلاق عدد من الاستراتيجيات الوطنية التي تمس حياة المرأة مثل: الاستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة 2030، والاستراتيجية الوطنية لمكافحة العنف ضد المرأة، والاستراتيجية الوطنية للسكان، والاستراتيجية الوطنية للقضاء على الختان وغيرها.

وحيا الوزي،ر في هذا الإطار المجلس القومي للمرأة على دوره المتميز في رعاية وحماية  للمرأة  المصرية في مختلف المجالات.

وأكد الوزير أن ما أحرزته الحكومة المصرية في الآونة الأخيرة، بالرغم من التحديات التي تواجهها البلاد والعالم أجمع نظرا للتداعيات الاقتصادية لجائحة كورونا، انخفضت معدلات البطالة في مصر خلال الربع الرابع من 2020 لتبلغ  7.2% من إجمالي قوة العمل، بانخفاض قدره 0.8% عن الربع  المماثل من العام السابق.

مضيفًا: “هنا يجب أن نذكر انخفاض معدلات البطالة  بشكل ملحوظ بين الإناث لتبلغ 16,8٪ من إجمالي الإناث في قوة العمل، مقابل 22.7 ٪ في الربع المماثل من العام السابق”.

وقال سعفان، إن وزارة القوى العاملة دائماً ما تكون داعمة للمرأة المصرية فى  توفير ظروف وشروط عمل ملائمة لها، يتم ذلك من خلال  تنفيذ عدد من البرامج والأنشطة التوعوية بدور المرأة في العمل وحقوقها وواجباتها التي أقرها لها الدستور والقانون، هذا بجانب إنشاء وحدة المساواة بين الجنسين والتمكين الاقتصادي للمرأة على المستوى المركزي والتي أتشرف برئاستها. والتي تهدف إلى تحقيق المساواة بين الجنسين، والقضاء على كافة أشكال التمييز ضد المرأة في مجال العمل، وتمكين المرأة اقتصاديا، فضلاٍ عن التوفيق بين واجبات الأسرة ومتطلبات العمل، وتعزيز مبدأ تكافؤ الفرص.

وأعرب وزير القوي العاملة على ثقته أن خطة عمل وحدة المساواة بين الجنسين والتمكين الاقتصادي للمرأة وما تضمنته من أنشطة ستساهم بشكل كبير في تناول الكثير من الموضوعات والقضايا التي تهم المرأة العاملة ودعم مشاركتها بشكل أكثر فاعلية في سوق العمل المصري، متابعا: “هنا أؤكد أننا نرحب بعقد الشراكات مع كافة الجهات والمنظمات التي تهتم بالقضايا المرتبطة بالمرأة العاملة وتفعيل دورها في الاقتصاد المصري”.

وقال: “لقد حرصت الوزارة على اكساب المرأة للمهارات الفنية اللازمة  للالتحاق بسوق العمل من خلال الحصول على برامج تدريبية بالمراكز الثابتة والمتنقلة حيث تم تدريب 5000 متدربة على مهن التفصيل والخياطة، وصيانة الحاسب، والمشغولات اليدوية، والسجاد اليدوي خلال الفترة من أول يوليو 2020  وحتى الآن”.

وأكد أنه لم يعد لدينا خيار إلا أن تعكس جميع خطط العمل والبرامج المستقبلية الحلول الإبداعية والمبتكرة لدعم عمل المرأة واكسابها المهارات التنافسية، كما اؤكد على ضرورة تضافر الجهود كافة لدعم وحماية وتمكين المرأة اقتصادياً واجتماعياً ودعم جهودها في مختلف  مجالات العمل.

من جانبه قدم محمود المتينى، الشكر للوزير، والحضور من ممثلي المجلس القومي للمراة والوزارات المدعوة، وأعضاء مجلسي النواب والشيوخ، ومنظمات المجتمع المدنى، مؤكداً الدور المستحق إلى تقوم به عظيمات مصر، ذلك المصطلح الراقي التى أطلقه الرئيس عبد الفتاح السيسي على المرأة المصرية، كما ثمن دور الوحدة التي تقوم به الجامعة وخاصة ذوى الهمم، ودعا إلى التفكير فى تغيير اسم الوحدة مستقبلا لوحدة دعم المرأة تمجيداً لما تقوم به المرأة داخل المجتمع.

وفي نفس السياق أشار الدكتور هشام تمراز، إلى أن للمرأة دور مهم فى الأسرة بما تمارسه من مهام كثيرة، هي الأساس في خلق أسرة مترابطة بما يسهم فى تخريج جيل واعد يفيد مجتمعه، كما أن لها دور مهم في تحقيق نهضة المجتمع، وشاركت في بناء الحضارات، وفي العمل التطوعي والخيري بما تمتاز به من قدرات نفسية واجتماعية بما يدعون جميعا الفخر بها.

بدورها استعرضت الدكتورة هند الهلالي مدير وحدة مناهضة العنف والتحرش ضد المرأة بالجامعة، أهم إنجازات الوحدة وكيفية عملها داخل الحرم الجامعي وخارجه، وأوضحت أن الوحدة بدأت العمل منذ 6 سنوات في جامعة عين شمس العريقة، بناء على أسس علمية لمناهضة كل أشكال العنف الموجهة ضد المرأة داخل الجامعة، وترفع تقاريرها لرئيس الجامعة لاتخاذ إجراءات رادعة تجاه أى طالب أو أستاذ صدر منه موقفاً لا يليق التصرف به داخل الحرم الجامعى.

وأضافت الهلالي، أن الوحدة تتعاون مع المجلس القومي للمرأة منذ عام 2018 لتحقيق أهدافها على أرض الواقع، وتضم الوحدة فريق عمل من المتطوعين من الطلاب يشكل الشباب فيه 60 %، شباب مؤمن بفكرة عملها وسعيها لنشر رسائلها على مستوى الجامعة أو خارجها فى المجتمع، يتم تدريبهم بواسطة الخبراء والاستشاريين النفسيين والاجتماعيين من داخل الجامعة أو من المجلس القومي للمرأة.