رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

زاهي حواس يرد على المشككين في الكشف الأثري الجديد

نشر
مستقبل وطن نيوز

رد الدكتور زاهي حواس، على المشككين في حداثة الكشف الأثري، بأن عليهم ذكر المرجع الذي استند عليه في شكه، ويقلل من جهد الأثريين وأن الكشف الذي يتحدثون عنه هو كشفا آخر بمنطقة الملقطة جنوب معبد هابو أما الكشف الجديد فهو في المنطقة الشمالية.
ووصف حواس المشكك بأنه "تافه وحقود وكلامه سمك لبن تمر هندي ومخرف من المخرفين.
وكان حواس أعلن خلال مؤتمر صحفي، بحضور وسائل الإعلام المحلية والعالمية لنقل الحدث، اكتشاف المدينة المفقودة تحت الرمال شمالي معبد هابو بغرب مدينة الأقصر،  بالتعاون مع وزارة السياحة والآثار المصرية، والتي تحمل اسم إشراقة آتون، وتعد أكبر مدينة على الإطلاق في مصر، وأكبر مستوطنة إدارية صناعية.

حضر الإعلان عن الكشف الدكتور حمد سعيد الشامسي سفير دولة الإمارات بالقاهرة،  وعدد من قيادات الاثار بالأقصر، وعدد من السائحين.

يعود تاريخ المدينة إلى عهد الملك أمنحتب الثالث، الملك التاسع من الأسرة الثامنة عشر، واستمر استخدامها من قبل توت عنخ آمون، منذ حوالي 3000 عام.

اشار الدكتور زاهي حواس إلى  أن العمل بدأ في تلك المنطقة للبحث عن المعبد الجنائزي الخاص بالملك توت عنخ آمون، لأنه تم العثور على معبدي كل من "حورمحب" و"آي" من قبل".

وأرجح حواس أنه بدءا من سبتمبر المقبل ستتوفر معلومات عن توت عنخ آمون بالمنطقة الغربية والذي انتقل من تل العمارنة بعد موت والده اخناتون، وظل بالحكم لعشرة أعوام، رغم انه كان يقيم بمنف إلا أنه من الأغلب أنه استغل هذه المدينة.

وأوضح الدكتور مصطفى وزيري أمين المجلس الأعلى للآثار أن أعمال الحفائر بالمنطقة لن تتوقف وستستغرق على الأقل عامين إلى ثلاثة أعوام،  نظرًا لوجود امتداد لها من الناحية الجنوبية وآخر من الناحية الشمالية، وامتداد ثالث من الناحية الغربية باتجاه دير المدينة.