رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

الإناث أكثر عرضة

دراسة تحذر من ألعاب الفيديو: تصيبك بهذا المرض

نشر
مستقبل وطن نيوز

تعتبر ألعاب الفيديو طريقة شائعة للترفيه الداخلي بين الأطفال والبالغين، واكتسبت أنشطة الألعاب الكثير من الأهمية وسط وباء فيروس كورونا.

وبالرغم من اعتقاد الآباء أن ألعاب الفيديو تروج للعنف، إلا أنها أدت إلى تحسين الوظيفة الإدراكية وحل المشكلات والمهارات الحركية بين الأشخاص الذين يمارسون ألعاب الفيديو.

ووفقًا لموقع “timesnownews”، على الرغم من أن ألعاب الفيديو يمكن أن يساهم في تحسين الوظيفة الإدراكية، إلا أن الألعاب تأتي مع مجموعة من التحديات، بينما نحن بصدد موضوع زيادة وقت اللعب، يجب أن نتعامل مع هذه التحديات لتجنب دخول الجمهور في ظروف قد تسبب لهم ضررًا عاطفيًا أو جسديًا.

 وأكدت منظمة الصحة العالمية باضطراب الألعاب كنوع من الاضطرابات في مايو 2019، ومع ذلك في عام 2020 والوباء أعربت المنظمة عن دعمها لألعاب الفيديو نظرًا لقدرتها على تعزيز التباعد الاجتماعي وتقليل النشاط في الهواء الطلق.

وكشفت دراسة جديدة أن ألعاب الفيديو يمكن أن تصيب الشخص بالصرع، والصرع هو اضطراب عصبي يمكن أن يؤدي إلى نوبات متكررة ناتجة عن أي خلل وظيفي في الدماغ ناتج عن نشاط غير طبيعي للنشاط الكهربائي للدماغ أو خلل في النواقل العصبية، والأطفال وخاصة الإناث، هم أكثر عرضة لهذه الحالة مقارنة بالبالغين والذكور، ولا يوجد علاج محدد لهذه الحالة ولكن يمكن السيطرة على أعراضها بمساعدة المختصين والأدوية.