رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

وزير الخارجية الإماراتي يستقبل المبعوث الأممي إلى ليبيا

نشر
مستقبل وطن نيوز

استقبل الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي، يان كوبيش المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى ليبيا، وذلك وفقا لما ذكرته وكالة الأنباء الإماراتية “وام” اليوم السبت.


دعم الحكومة الليبية 

 

وبحث الطرفان خلال اللقاء الذي عقد في ديوان عام الوزارة بأبو ظبي، الأوضاع على الساحة الليبية وسبل دعم حكومة الوحدة الوطنية لأداء مهمتها الوطنية لترسيخ دعائم الأمن والاستقرار في ليبيا والتحضير للانتخابات الليبية في شهر ديسمبر 2021.

وأعرب الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان خلال اللقاء عن تمنياته بالتوفيق للمبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى ليبيا، في مهام عمله، مؤكدا "دعم الإمارات وقيادتها الرشيدة الثابت لجهود الأمم المتحدة من أجل استقرار وازدهار وسيادة ووحدة ليبيا الشقيقة".

 

انتخابات ديسمبر 

 

وأشار عبدالله بن زايد آل نهيان إلى أهمية دعم حكومة الوحدة الوطنية في ليبيا خلال قيادتها المرحلة الانتقالية ومساندتها في الجهود التي تبذلها من أجل تحقيق الأمن والاستقرار والإعداد للانتخابات المقررة في شهر ديسمبر القادم مؤكدا أن ليبيا تتطلع إلى مرحلة جديدة عنوانها الاستقرار والسلام والتنمية.

كما أكد على العلاقات الأخوية الراسخة بين الإمارات وليبيا والتزام بلاده بدعم السلطة التنفيذية الجديدة في ليبيا ووقوفها الدائم إلى جانب الشعب الليبي من أجل تحقيق تطلعاته في التنمية والازدهار والتقدم والرخاء.

قاعدة دستورية

وكانت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، ذكرت في وقت سابق،  أن اللجنة القانونية المنبثقة عن ملتقى الحوار السياسي الليبي اتفقت، في ختام اجتماعها، على مقترح لقاعدة دستورية سوف يُعرض على ملتقى الحوار.

وأوضح المبعوث الأممي إلى ليبيا يان كوبيش، خلال اجتماع اللجنة بتونس، أن الأمر سيعود إلى ملتقى الحوار السياسي الليبي لمناقشة مقترحات وإقرار قاعدة دستورية للانتخابات، مضيفا أن بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا سوف تقوم بتيسير عقد اجتماع افتراضي للجلسة العامة للملتقى لمناقشة هذه المقترحات.

وأكد أن البعثة تدعم بشكل كامل جميع الحلول التي تفضي إلى الانتخابات الليبية المقررة في 24 ديسمبر القادم، والتي من شأنها أن تساعد ليبيا على المضي قدماً نحو مستقبل أفضل، كما ستمكّن الشعب الليبي من اختيار ممثليه واستعادة الشرعية الديمقراطية لمؤسساته.

 

عاجل