رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

الكشف على 450 حالة في قافلة طبية بكفر الدوار

نشر
أثناء عمل المبادرة
أثناء عمل المبادرة في البحيرة

نظمت الوحدة المحلية لمركز ومدينة كفر الدوار برئاسة اللواء أحمد مرزوق، بالتنسيق مع الوحدة السكانية بالديوان العام وفرع المجلس القومى للسكان ، قافلة سكانية بقرية الملقة النموذجية بنطاق الوحدة القروية بزُهرة، من خلال تقديم مجموعة من الخدمات لأبناء القرية والقرى المجاورة لها.

وتضمنت القافلة خدمات طبية مع خلال الإدارة الصحية بكفر الدوار، تم خلالها الكشف على ٤٥٠ حالة بتخصصات "النساء، الأطفال، الأسنان، والباطني"، مع توفير صيدلية لصرف الأدوية لجميع المرضى، بجانب عقد ندوات توعية للمترددات على سيارة تنظيم الأسرة بمعرفة الطاقم الطبي بها.

كما شملت القافلة عقد امتحان محو أمية "استكتاب" لعدد ٣٠ دارس من أبناء القرية بالتنسيق مع فرع هيئة محو الأمية، فضلاً عن توفير فرص عمل للشباب بالتنسيق مع منطقة العمل، وكذلك تنظيم أنشطة رياضية من خلال إدارة الشباب والرياضة.

بجانب أنشطة ثقافية وفنية من خلال مكتبة مصر العامة فرع كفر الدوار، وقصر ثقافة كفر الدوار، وتقديم عدد من العضويات المجانية لأطفال القرية بالمكتبة، فضلاً عن رسم جدارية عن شعار الحملة، وتنظيم مسابقة لأجمل لوحة فنية تدل على تنظيم الأسرة، وسرد بعض القصص الفكاهية للأطفال.

بالإضافة إلى تنظيم لقاءات توعية وتثقيف في العديد من المجالات، ولاسيما من خلال إدارة الأوقاف، والمنطقة الأزهرية، والصحة، والتضامن الإجتماعي، وكذلك عقد ندوات توعية بطرق التعامل مع الأطفال وتعديل سلوكهم.

وفي إطار توفير الخدمات والاحتياجات لأبناء القرية؛ تم توفير سيارة لبيع اسطوانات البوتاجاز بسعر المصنع بإشراف من إدارة التموين، وكذلك بيع السلع الغذائية بأسعار أقل من مثيلاتها بالأسواق، فضلاً عن القيام بأعمال تركيب وصيانة كشافات الإنارة بنطاق القرية، بجانب القيام بحملة نظافة مكبرة.

كما شملت القافلة تقديم خدمات بيطرية "كشف، تجريع، وصرف الأدوية بالمجان"، مع توعية المواطنين بضرورة التطعيمات والتحصينات، فيما قام ممثلي شركة المياه بالتوعية بضرورة ترشيد استهلاك المياه.

وقامت الوحدة السكانية كذلك بالتوعية بخطورة المشكلة السكانية وبعض القضايا المرتبطة بها كالزواج المبكر وخطورته على "البنت، الأسرة، والمجتمع". 

وقد اشاد أبناء القرية، بالقوافل السكانية والتي تأتي ضمن جهود الدولة لرفع العبء عن كاهل المواطنين.

شارك في القافلة كلاً من "إدارة الأوقاف، التضامن الإجتماعي، فرع محو الأمية وتعليم الكبار، الإدارة الصحية، الطب البيطري، شركة مياه الشرب، التموين، شركة الكهرباء، الإدارات التعليمية، المنطقة الأزهرية، قصر الثقافة، الشباب والرياضة، مكتبة مصر العامة فرع كفر الدوار، ومنطقة العمل