رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

سر حدوث تغيير غير مرغوب في الوزن أثناء كورونا

نشر
زيادة الوزن
زيادة الوزن

كشف استطلاع أجرته الجمعية الأمريكية لعلم النفس، عن أن 61% من البالغين الأمريكيين أفادوا بتغيير غير مرغوب فيه في الوزن منذ بدء وباء كورونا.

وأظهرت النتائج، التي صدرت في مارس 2021، أنه خلال الوباء، اكتسب 42% من المستجيبين وزنا غير مرغوب فيه - 13.2 كغ في المتوسط. وعلى الجانب الآخر، قال ما يقرب من 18% من الأمريكيين إنهم عانوا من فقدان الوزن غير المرغوب فيه، في المتوسط 11.8 كج.

وقيّمت دراسة أخرى، نُشرت في 22 مارس 2021، تغير الوزن لدى 269 شخصا في الفترة من فبراير إلى يونيو 2020. ووجد الباحثون، في المتوسط ​، أن الناس يكتسبون 1.5 رطل (0.7 كغ) بشكل ثابت شهريا.

ويدرس بحث لينا بيغداش، وهي أستاذة مساعدة في التغذية بجامعة بينغامتون، جامعة ولاية نيويورك، العلاقة بين النظام الغذائي ونمط الحياة والتوتر والاضطراب العقلي مثل القلق والاكتئاب.

ويعد الإجهاد العامل المشترك للتغيرات في وزن الجسم، خاصة أثناء الوباء. ووجد استطلاع آخر أجرته الجمعية الأمريكية لعلم النفس في يناير 2021، أن حوالي 84% من البالغين في الولايات المتحدة عانوا من عاطفة واحدة على الأقل مرتبطة بالتوتر لفترات طويلة في الأسبوعين السابقين.

وتعتبر النتائج المتعلقة بالتغيرات غير المرغوب فيها في الوزن منطقية في عالم مرهق، خاصة في سياق استجابة الجسم للتوتر، والمعروفة باسم استجابة القتال أو الهروب.

وتعد استجابة القتال أو الهروب رد فعل فطري تطور كآلية للبقاء على قيد الحياة. إنه يمكّن البشر من الاستجابة بسرعة للإجهاد الحاد، أو التكيف مع الإجهاد المزمن، مثل نقص الغذاء.

وعند مواجهة الإجهاد، يريد الجسم إبقاء الدماغ في حالة تأهب. ويقلل من مستويات بعض الهرمونات والمواد الكيميائية في الدماغ من أجل تقليل السلوكيات التي لن تساعد في الحالات الطارئة، ويزيد من الهرمونات الأخرى.

وعندما يكون الجسم تحت الضغط، يخفض مستويات الناقلات العصبية مثل السيروتونين والدوبامين والميلاتونين. وينظم السيروتونين الانفعالات والشهية والهضم. لذا، فإن المستويات المنخفضة من السيروتونين تزيد من القلق ويمكن أن تغير عادات الأكل لدى الشخص.