رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

دراسة تكشف مخاطر نقص اليود في الجسم

نشر
مستقبل وطن نيوز

يحتاج جسم الإنسان إلى عنصر اليود لإنتاج هرمونات الغدة الدرقية "التيروكسين" و"ثلاثي يودوثيرونين"، التي تساعد على نمو وتكوين العظام وتطور الدماغ، وكذلك عملية التمثيل الغذائي.

عرض موقع "دويتش فيله" مخاطر نقصان أو زيادة اليود في الجسم، حيث أعلنت الجمعية الألمانية للتغذية، أن الشخص البالغ يحتاج إلى حوالي 200 ميكروجرام من اليود يوميًا.

وصرح البروفيسور رولاند غارنتر، وهو طبيب باطني ومختص في أمراض الغدد الصماء من جامعة ميونيخ، رئيس مجموعة عمل نقص اليود، فإذا لم تحصل الغدة الدرقية على كمية كافية من اليود طيلة سنوات، فإنها تحاول تعويض هذا النقص، ما يسبب زيادة حجمها بحيث يمكنها امتصاص كميات صغيرة من اليود من الطعام بشكل فعال.

ويقول غارتنر: "يمكن أن يضغط تضخم الغدة الدرقية على المريء والقصبة الهوائية وكذلك على الأوعية الدموية في الحلق"، هذا يمكن أن يؤدي إلى صعوبات في البلع وضيق في التنفس والشعور بالقلق".

ويتسبب نقص هرمونات الغدة الدرقية في أعراض مثل التعب أو المزاج الاكتئابي أو جفاف الجلد أو عسر الهضم، والشعور بعدم القدرة على تحمل البرد هو أيضًا عارض من الأعراض المحتملة، ويؤكد الطبيب أن "يمكن أن تكون إمدادات اليود غير كافية حتى لو ظهر المصابون على ما يرام.