رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
رئيس التحرير
أحمد ناصف

المصريون يستكملون بناء الحضارة.. «مجلس النواب الجديد» جوهرة بيضاء في قلب العاصمة الإدارية

نشر
مستقبل وطن نيوز

يستكمل المصريون رحلة الحضارة التي بدأت منذ آلاف الأعوام وخلدتها آثارهم العظيم التي تحكي عن عظمة العمارة في مصر القديمة.

في العاصمة الإدارية الجديدة يظهر مجلس النواب الجديد مهيبا ليجسد روح مصرية خالصة تتسم دوما بالرقي والإبداع والجلال والوقار، وكأن المبنى الجديد يوجه رسالة إلى نظيره في القاهرة بأن كلاهما يحمل نفس الطابع من حيث الذوق العالي والتصميمات المبهرة وهندسة التكوين التي تحتفظ بسر المصري القديم وهو يؤسس لدولته التاريخية.

فى وقت قياسى لم يتجاوز العام ونصف العام، تم إنجاز المشروع الضخم، فيما يتزين  المبنى من الخارج بنظام إضاءة ليلية ساحرة.

ونفذ مشروع مبنى مجلس النواب فى العاصمة الإدارية الجديدة، شركة المقاولون العرب تحت إشراف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، فيما يعد مجلس النواب من أكبر المشاريع التى تنفذ فى مصر والشرق الأوسط، بمسطح 26 فدانا وإجمالى مسطح 109 آلف متر و181 ألف متر مسطحات بنائية و160 ألف متر مكعب خرسانة.

ويتكون المبنى الرئيسى من بدورم وأرضى و8 أدوار متكررة بخلاف القاعة الرئيسية، فضلا عن مبانٍ خدمية منفصلة وتشمل مسجد ومركز طبى ومبنى شرطة ووحدة إطفاء وسجل مدنى، وقاعات استماع، ومركز إعلامي، ومركز معلومات، ومركز تدريب، ومكاتب تسع 3200 موظف، ومسطحات خضراء، إلى جانب 3 أجنحة رئيسية.

أما القاعة الرئيسية فتتسع لـ 1000 عضو بمسطح 3 أضعاف المبنى الموجود فى القاهرة، تعلوها  قبتين وسطية وعلوية، من أكبر القباب التى تم تنفيذها على مستوى العالم، ومن المفترض أن تدخل موسوعة "جينيس" للأرقام القياسية.

والقبة الوسطية معدنية بوزن 320 طنا وتم تركيبها بواسطة 3 أوناش، والقبة العلوية قطرها 57 مترا بوزن 250 طنا تم تنفيذها بالكامل وصبها بماكينة بينما يصل ارتفاع المبنى إلى 75 مترا.

وقام المستشار الدكتور حنفي جبالي رئيس مجلس النواب-أمس - بزيارة مقر المجلس بالعاصمة الإدارية الجديدة، برفقة  وكيلي المجلس المستشار أحمد سعد الدين، والنائب محمد أبو العينين، والمستشار أحمد مناع الأمين العام لمجلس النواب.

وفي تعليقه على الزيارة، قال رئيس مجلس النواب اليوم بمقر البرلمان الحالي: شرفت بالأمس بزيارة العاصمة الإدارية الجديدة إحدى أهم إنجازات مصر وحُلمها للعبور إلى المستقبل للوقوف على آخر المستجدات بشأن إنشاء مبنى مجلس النواب الجديد.

وأضاف :" ما رأيته هناك تعجز الكلمات عن وصفه، فهو إعجاز يفخر به كل مصري، سواء ما تم في المبنى الرئيسي لمجلس النواب والذي يضم القاعة الرئيسية التي تستوعب 1000 عضو، أو المباني الخدمية التي روعي فيها استيعابها لآخر مستجدات العصر من حداثة وتكنولوجيا، والتي تليق بنواب الشعب الذين ترفرف على هامتهم شرف تمثيل الأمة".

وأكمل رئيس مجلس النواب: "قد علمت أن العمل متواصل هناك ليل نهار دون كلل أو ملل، رغم ما يتعرض له العالم منذ العام الماضي من إجراءات احترازية نتيجة انتشار فيروس كورونا.. والشكر كل الشكر للرئيس عبدالفتاح السيسي، راعي التنمية، الذي خرج من نبت أرض مصر الطيبة، وأودعته أمانتها، كي نعبر الجسر لاستكمال بناء دولة مدنية حديثة".

كما وجه الشكر  للهيئة الهندسية للقوات المسلحة، ورجالها الذين ما أوكل إليهم عمل إلا وكان النجاح حليفهم، والشكر موصول أيضاً لشركة المقاولون العرب، ولجميع الشركات العاملة هناك، على ما قدموه من جهد في سبيل إنجاز هذا الصرح المصري العملاق.

 

















 

عاجل