رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

«المفروض يتقالنا شكرًا».. مصممة أزياء «الملك» تكشف المتسبب في أخطاء المسلسل

نشر
مستقبل وطن نيوز

ردت مصممة الأزياء مونيا فتح الباب، المسؤولة عن أزياء مسلسل "الملك"، على الانتقادات التي وجهت على أزياء الفنانين المشاركين في العمل، وقالت إن العمل ليس تأريخا لفترة حكم أحمس، أو فيلم ثقافي عن هذه الحقبة، موضحة بأنه أضيف له الكثير من الأجزاء الدرامية.

وأضافت مونيا في تصريحات خاصة لـ "مستقبل وطن نيوز" أنهم لم يلتزموا بقصة حياة الملك أحمس، بل كانوا حريصين على تقديم عمل درامي مختلف مكون من 30 حلقة، مشيرة إلى أن هذه كانت بمثابة مسؤولية كبيرة أن يخرج عمل مثل هذا مكون من 30 حلقة بشكل قوي.

وأشارت إلى أن أزمة التاج الأحمر الذي يرتديه هشام سلامة، والذي يعد خطأ تاريخي؛ لأن ملوك الجنوب يرتدون تيجانا باللون الأبيض، حسب ما قال بعض المؤرخين، تعود إلى المؤرخ المسؤول عن العمل، وهو من طلب منها هذا التاج، ولذلك قامت به.

وفيما يخص الدقون في المسلسل، أشارت إلى أن معها في المسلسل مؤرخ تاريخي، ومخرج، هما من يتفقون على أشكال الشخصيات، لافتة إلى أن ما يعرفه الجميع عن شخصيات هذه الحقبة، ودقونهم المستعارة، يعرفونه من على المعابد فقط، ولكنهم اكتشفوا بعض المومياوات بالدقون ينتمون إلى هذه الفترة في الحقيقة.

ولفتت مونيا، أن المسلسل يتضمن 30 حلقة، ويضم حشدًا كبيرًا من الفنانين والفنانات، ولذلك اضطرت على تقديم صورة منوعة حتى تكون شكلها جيد، ومنعا للتشابه أو الملل الذي من الممكن أن يطغى على العمل، لافتة إلى أنه ليس هناك أي عمل تاريخي قدم، التزم بملابس هذه الحقبة وألوانها، مثل الفيلم الأجنبي لـ "كليوباترا"، موضحة بأنها لذلك استخدمت اللون الأسود مع الفنانة ريم مصطفى، وأن زيها ليس عباءة ولكنه زي فرعوني حسب المراجع التاريخي المسئول عن المسلسل.

كما عبرت مونيا عن تعجبها الشديد من الهجوم والانتقادات الذي تعرض لها المسلسل، قبل أن يعرض، قائلة: "المفروض الناس تشوف المسلسل وبعدين تنتقد وتحكم مش البرومو.. وكل ده يحصل بدل ما يتقالنا شكرًا".