رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

متحدث الرئاسة: تجمع فيشجراد يعتبر مصر صمام الأمان في الشرق الأوسط

نشر
مستقبل وطن نيوز

قال السفير بسام راضي المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، إن تجمع "فيشجراد" يعتبر مصر صمام الأمان في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ويؤكد أنها دولة حليفة، كما أكد الرئيس المجري يانوش أدير أن مصر دولة حليفة بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي.

وأضاف المتحدث الرئاسي - خلال مداخلة مع برنامج "على مسئوليتي" المذاع على قناة "صدى البلد" مع الإعلامي أحمد موسى مساء الثلاثاء - أن تجمع "فيشجراد" حرص على الاستماع لوجه نظر الرئيس السيسي فيما يدور في منطقة الشرق الأوسط التي تموج بصراعات كبيرة وأزمات وتحديات ممتدة لأعوام طويلة، وكيفية مواجهة الإرهاب والصراعات في الشرق الأوسط، حيث شرح الرئيس كيف تم مواجهة الإرهاب بمشاركة كل أجهزة الدولة وكيفية نشر ثقافة التعايش والحفاظ على الاختلاف والتنوع.

وأضاف بسام راضي أن تجمع "فيشجراد" أشاد بالرئيس السيسي في ملف الهجرة غير الشرعية، مشيرًا في هذا الصدد إلى أن الرئيس تحدث عن أن مصر تحتضن الجميع ولا تعترف بمصطلح لاجئين حيث يتم معاملتهم على أنهم ضيوف وهو ما يساهم في الحد من الهجرة غير الشرعية "فلم تكن مصر يومًا منفذًا للهجرة".

وأشار إلى أن تجمع "فيشجراد" أكد أن مصر لم تسجل أي حالة هجرة غير شرعية منذ عام 2016 وأن الرئيس السيسي أكد أن مصر تحتضن 6 ملايين مهاجر من إفريقيا ودول أخرى ويعاملون معاملة المصريين ولم تستخدم مصر ورقة الهجرة غير الشرعية لجلب مساعدات مالية أو سياسية.

وشدد المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، على أن تجمع "فيشجراد" متفهم بشكل كبير لموقف مصر في أزمة سد النهضة لأن موقف مصر عاقل ورشيد حيث تطالب بتطبيق قواعد القانون الدولي وتوقيع اتفاق قانوني ملزم بشأن قواعد ملء وتشغيل السد ينظم هذه العملية ما بين الدول المتشاركة في حوض النهر، لافتًا إلى أن مصر بالمقياسين العالمي والعلمي تعتبر من الدول التي تعاني من الفقر المائي حيث أن نصيب الفرد من الماء في العام أقل من 500 متر مكعب وهذا بالمعيار الدولي يعتبر فقرًا مائيًا.

وتابع بسام راضي، أن الرئيس السيسي التقى بنظيره المجري وتبادلا أطراف الحديث وكانت الأجواء إيجابية جدًا خلال الاجتماعات بين تجمع فيشجراد ومصر.

ولفت إلى أن الرئيس السيسي أكد خلال اللقاء على تعزيز العلاقات بين البلدين والتعاون بينهما في مجالات معالجة وتحلية المياه، مشيرًا إلى أن مصر أنفقت 80 مليار دولار من أجل إعادة تدوير المياه وتحليتها وهو رقم كبير جدا.

وأوضح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، أن الرئيس المجري أكد على التعاون مع مصر في مجالات معالجة وتحلية المياه.

وأكد السفير بسام راضي أن تجمع "فيشجراد" من التجمعات المهمة جدًا في وسط أوروبا ويضم 4 دول هي المجر والتشيك وسلوفاكيا وبولندا بهدف التنسيق لدخول الاتحاد الأوروبي، موضحًا أن تجمع "فيشجراد" يحظى بأهمية كبرى بسبب موقعه وموارده وحجم الناتج المحلي والسكان ولديه قدرة صناعية كبرى والجميع يسعى لبناء حوار معه، لافتًا إلى أن هناك دولا معدودة التي "تشترك في قمة مشتركة مع الدول فيشجراد الأربعة مثل ألمانيا واليابان أستراليا".

وأشار إلى أن الرئيس السيسي نجح في إعادة تثبيت أركان الدولة المصرية حتى نجحت في تحقيق مكاسب اقتصادية كبيرة وإقامة مشروعات ضخمة خلال السنوات الماضية تحت قيادة الرئيس الذي استطاع أن يقود مصر لتحقيق إنجازات كبيرة في وقت قصير.