رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

«تحت الكرموس» يحصد جائزة ورشة فاينال كات فينيسيا

نشر
جانب من الفعاليات
جانب من الفعاليات

قدمت MAD Solutions ومهرجان الجونة الشريكان في مركز السينما العربية، جائزتهما في ورشة فاينال كات فينيسيا إلى مشروع فيلم تحت الكرموس، للمخرجة أريج السحيري، وتتمثل جائزة MAD Solutions في تقديم خدمات الترويج والتوزيع للفيلم في العالم العربي، بينما جائزة الجونة هي دعم مادي بقيمة 5 آلاف دولار.


وتدور أحداث الفيلم بين الأشجار؛ حيث يعمل الشباب والشابات أثناء موسم الحصاد الصيفي، ويختبرون بعض الأحاسيس للمرة الأولى، ويتغازلون ويحاولون فهم بعضهم البعض، كما يسعون نحو العثور على روابط عميقة، وأحيانًا يهربون منها.


أريج السحيري، مخرجة ومنتجة وصحفية تونسية - فرنسية ولدت في فرنسا عام 1982، وعندما كان عمرها 19 عاما سافرت إلى كندا لتتابع دراستها في إدارة الأعمال قبل أن تتوغل في صناعة الأفلام الوثائقية. 

كرست السحيري، نفسها لتسجيل وتوثيق الحياة التونسية، ففي عام 2012 أخرجت الفيلم الوثائقي الطويل ألبوم العائلة، وفي عام 2013 أخرجت الوثائقي القصير My Father’s  Facebook ، ومنذ هذا الحين كرست جهودها في تصوير السكك الحديدية التونسية؛ وهو ما دفعها لإنجاز فيلمها الوثائقي الطويل الأول “على السكة”، كما شاركت في إخراج الفيلم الوثائقي الطويل جريمة لا توصف.


جائزة MAD Solutions تستمر للسنة السابعة على التوالي، وتتمثل في حصول مشروع الفيلم الفائز على خدمات الترويج والتوزيع في العالم العربي، بينما جائزة مهرجان الجونة السينمائي هي الخامسة للمهرجان ضمن الورشة.


وتأتي جائزة MAD Solutions ضمن استراتيجية الشركة لدعم صناعة السينما العربية في مراحل الإنتاج المختلفة في الساحة الدولية والعربية، والترويج لها على المدى البعيد؛ حيث سبق أن قدمت الشركة جوائز في مهرجان لوكارنو بسويسرا عندما تم تخصيص الجوائز لأفلام المغرب العربي، وسوق وملتقى مهرجان مالمو للسينما العربية بالسويد، وأيام سينمائية بفلسطين والملتقى الاحترافي بسوق المهرجان الوطني للفيلم في طنجة بالمغرب.


أما عن مهرجان الجونة السينمائي، فيقدم جوائز مادية لمشروعات الأفلام العربية في المنصات العالمية، مثل سوق وملتقى مهرجان مالمو للسينما العربية بالسويد، ومنتدى الإنتاج اللاتيني العربي المشترك وملتقى بيروت السينمائي، ومنصة الجونة السينمائية، هذا بالإضافة إلى فاينال كات فينيسيا.


ورشة فاينال كات فينيسيا في نسختها التاسعة تدعم الأفلام في مرحلة ما بعد الإنتاج من قارة إفريقيا، والعراق، والأردن، ولبنان، وفلسطين، وسوريا، من خلال عرض مشاريع الأفلام التي تم اختيارها للمشاركة بالورشة أمام مجموعة المنتجين، الموزعين ومبرمجي المهرجانات السينمائية، وتُختتم الورشة بمنح جوائز للأفلام الفائزة لدعمها في مرحلة ما بعد الإنتاج.


الهدف من فاينال كات فينيسيا هو تطوير دور مهرجان فينيسيا السينمائي الدولي ليكون جسرا يدعم صناعة أفلام مستقلة جيدة فنيا من هذه الدول، من خلال توفير مساعدة فعالة وذات تأثير على الإنتاج السينمائي، ودعم المنافسة بين الأفلام على مستوى السوق الدولي.